النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: The sun will overtake the moon in the beginning of Shawal the first night of Sunday and it would obscured off all the people in its first beginning to appear, also would be full the nig

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. The sun will overtake the moon in the beginning of Shawal the first night of Sunday and it would obscured off all the people in its first beginning to appear, also would be full the nig

    مصدر المشاركة


    The Imam Nasser Mohammad Al-Yemani

    18 - 09 - 1435 AH
    15 - 07 - 2014 AD
    11:48 am
    ــــــــــــــــــــ



    The sun will overtake the moon in the beginning of Shawal the first night of Sunday and it would obscured off all the people in its first beginning to appear, also would be full the night of Sunday.
    As for Eid Fiter (breaking fast holiday) will be on Monday the date of the second from Shawal, O our Allah I just informed O our Allah bear witness..


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful,
    Forgiveness and peace be upon all the prophets and messengers
    and their kind pure righteous families, and all the believers till the day of resurrection, after this.

    A question to all the supporters and the searcher about the Truth: Did you find that on the night of Sunday the moon did not set till the appointed time of the shadow with no doubt and nor suspicion? Indeed that the appointed time of the shadow is a part of the day because it comes right after the departure of the night and its darkness completely because of the daylight entrance, surly the appointed time for the shadow is after the departure of the night and before the sun rise that is the appointed time for the shadow. The question once again: Who did witness the moon on the night of Sunday did not set till through the appointed time of the shadow and did not set at end of night; but at the appointed time of the shadow in the beginning of the daylight? And that is a clear proof that the night of Sunday it is the night of the sixteenth of Ramadan undoubtedly.

    What we want to teach about to the supportive helpers and all the searcher about the Truth is if you found the full moon sets at the end of night during the riseat the dawn prayer then know a certain knowledge that this is the full moon of the middle of the month night, but when you find the full moon sets at the appointed time of the shadow through the beginning of the daylight and before the sun rise then know a certain knowledge that is the full moon for the night of the sixteenth
    of Ramadan undoubtedly, and I challenge in this fact meticulously far from wrong.

    Through this fact you know a certain knowledge that when the sun overtake the moon, but how would you know that? It is when the first night of the month passes and all the people did not see the crescent of the month on the first night and you witnessed the crescent being blown then know that is because it is the crescent of the second nigh, so you would know a certain knowledge that the sun truly overtook the moon in its first night then watch the nights of the full moon if you found the full moon sets at the time when the bright light line appeared to you of the black line from the dawn then here know a certain knowledge that was the night of the middle for the month no doubt nor suspicion, meticulously far from wrong. And when you find the full moon did set after the shadow entered, then it sets through the shadow and before the sunrise then here you know that it is the night of sixteenth of the month.

    Probably one of my beloved supportive helper would like to say: "If we find full moon did set when it cleared to us the black thread From the white thread of dawn, although it has not passed of this month except thirteen nights and twelve hours at the set of full moon even though all humans did not witness the sighting of the crescent, but the full moon was completed after thirteen nights and we saw it complete, as well as cleared to us its setting when we found the white thread from the black thread of the dawn, despite it did not pass from the month, according to the sighting of the crescent, only thirteen nights and full moon became complete on the night of the fourteenth, is the fourteenth night is the night of the half ? ". Then the Imam Mahdi Nasser Mohammed Al-Yemeni reply to the questioners and to all the astronomers and say to all of you: You are to know that the night the half is not the night of the fourteenth; but the night of the half is the fifteenth of the month and it is the first of the completion nights of the full moon, so that is the night of the half, but the people name the complete full moon with moon of the fourteenth because they saw it after the sunset of the fourteenth. The question that comes up is; what is that night that you saw the full moon in it being completed? Isn't it the night of the fifteenth night of the half of the month because the appointed time for the nigh of the half of the month its appointed time inters after the ending of fourteen days exactly and fully and the night of the half start with the moment of the sunset of the fourteenth with appearance of the dusk westerly then then night of the fifteenth inters with the starting of the appearance of the red dusk after the setting of the sun of the fourteenth.

    What we want to say to all the supportive helpers and all seekers the Truth in the worlds if you ever seen a crescent of the month puffed although it is the first sighting for the new moon of the month by all human beings; The question that arises then where was the first crescent moon tonight? The answer is that crescent did set before sunset even though he had been born, and for that they did not see it all humans being because it is the state of being caught-up and that is the overtaking .

    So you learn a certain knowledge that the sun truly caught-up with the moon that is because you will find the moon became full despite it did not pass from the month except thirteen days, then if the moon became full despite that it did not pass from the month except thirteen days, and each day is 24 hours. Then my brothers definitely the humans did not see the crescent on the first night of the month, and praise be to my Lord who many times it was repeated the sign of the overtaking in the months of Ramadan during the era of dialogue before the appearance except this month of Ramadan the sun did not overtake the moon for that the counting was in order so you found the moon full after passing fourteen days and each day is 24 hours, and after the sun set for the fourteenth the moon appeared to you on the night of the fifteenth which is the night of Saturday which means the night of the half and according to the sight of the crescent in Yemen, and that for you to learn that the moon is full really gets complete according to the sighting of crescent after passing fourteen days and each day is 24 hours undoubtedly because it is coming upon you crescents will happen in it the sun overtake the moon then you find the first night of the full completion is the night of the fourteenth before the date of the fifteenth of the month. So why you do not comprehend the message? And why the sight did not perceive that the sun truly caught-up with the moon a ratification for one of the of the great signs for the Hour and the ratification for the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni?

    Since all the researchers about the Truth did not understand how they know the certain knowledge the sun caught-up with the moon we will leave the declaration directly Mohammad the messenger of Allah forgiveness of Allah and peace be upon him and his family: [From the (signs) of the approaching of the Hour is that the crescent would be seen face to face so it would be said: for two nights] Truthful forgiveness and peace be upon him.

    And the question that arises is: what the reason for swollen crescents? And the answer just Allah sent it with the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni to explain it for you from the Book in details in confirming to the saying of Allah the Most High: {By the sun and his brightness!(1) And the moon when it follows it(2)}Truthful Allah the Great [Al-Shams] 91:1-2. Despite that the moon is never to follow the sun in orbiting after the emergence of the crescent moon of the new month since the that Allah created the heavens and the earth. In confirming to the saying of Allah the Most High:
    {And the moon We have designed to appear in stages till it returned like the old dark phase (again).(39) Neither is it for the sun to overtake the moon, nor the night precedes the day. And all float on in an orbit.(40)}
    Truthful Allah the Great [Y.S.] 36:39-40

    And the question that arises is: Is it for the sun is never to overtake the moon then the crescent follows it in the beginning of the month it (sun) precedes ahead of it? The answer: Yes it should not for the sun to over take the moon so it (sun) precedes ahead of it since that Allah created the heavens and the earth till the age of life enters in the era of the great signs of the Hour, then the sun catch-up with the moon then if follows it. And for that, Allah the Most High swore by this event in confirming to the saying of Allah the Most High: {By the sun and its brightness!(1) And the moon when it follows it(2)}Truthful Allah the Great [Al-Shams] 91:1-2

    Probably one of the questioners from the scholars of astronomy to say: " O Nasser Mohammad, and how we know a certain knowledge that the moon followed it while is a crescent?" The answer to all the astronomers; we say to them: Indeed you know that the moon, the sun, and the earth each floats in an orbit, and you know that the moon met with the sun while it is dark after the ending of the stages of the crescents, then it separates away from it easterly so it leaves the sun following it from the west direction, and because the earth's rotation you find that the sun sets before the moon crescent and then the moon crescent sets while it is ahead of it, for that you see the crescent on the first of the month right after the sun set then but if the sun caught -up with the moon then the complete opposite happens so you find that the crescent moon sets before the sunset and then the sun sets after it and it moves ahead of it easterly and the crescent moon follows it from the west direction then meets with it while it is just a crescent, in the meaning of that it is born before the overtaking so the sun met it while it is a crescent.

    O assembly of the astronomers you know that the moon is faster then the sun in its movement, and for that Allah the Most High said: {Neither is it for the sun to overtake the moon, nor the night precedes the day. And all float on in an orbit.(40)}Truthful Allah the Great [Y.S.] 36:40

    Since Allah know that the moon is faster than the sun and for that said: {it is not for the sun to overtake the moon,}, the question that comes up how the month's crescent would be born then you find it follows it and the sun precedes ahead of it despite it is ahead of its birth? Most of your astronomical reports witness upon your declaration of the months' crescents which the sun overtakes the moon in it, so you say that the crescent of the so and so month will be born in the so hour and sets before the sun therefore it is impossible the sighting of the crescent of the so month scientifically in meticulously precise far from wrong!

    Then the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni brings up the argument upon you and I say: That is the overtaking so how do you reject the Truth and you know? You are not astrologers allies of satan; but you are astronomers so do not conceal the Truth and you know. If you said: " O Nasser Mohammad do not do not raise the world and put it down that is a natural phenomenon that the crescent is being borne then sets before the sun".Then the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni raises the argument against you with the Truth and I say: Then tell me when the crescent of the new month is being borne? And it is known; the answer of all the scholars of astronomy with no exception of any of them they will utter with one unified voice so they say: "The sun and the moon meet in the dark crescents that is named pairing so the sun would be from above and the moon from bellow and the solar eclipse happens some time because the moon obscure the light of the sun off the earth's occupants who are found within the cone of the moon's shadow, then it separates of it from that moment easterly, and since it is faster than the sun so it passes it easterly leaving it running after it from the west direction". Then the Imam Mahdi raises the argument against you with the Truth and I say: Therefore O assembly of the astronomers, so how do you say that the moon will join with the sun in the so hour in the dark moon or the solar eclipse then sets before it while it (sun) gets ahead of it from the east side and it (moon) follows it (sun) from the west side? Then the Imam Mahdi brings up the argument and I say: Isn't it the moon faster than the sun? So how it meets with it in the dark moon then the sun leaves it (moon) running after it (sun) being new born despite it (moon) is faster from it (sun)? By Allah Who there is no God other than Him, the mind, science and logic do not accept that the moon joins with the sun in the dark moon then it leaves it (moon) behind it (sun) despite that it (moon) is faster from it (sun) and the movement of the sun is slower than the movement of the moon!

    In spite that the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni acknowledge recognize all your astronomical science in the system sun and the moon rotations except this point that will never accepts it the mind of the Imam Mahdi and will never accepts it the science and will never accepts it the logic from any average human being, so try and say to any sane human being does not read nor writes illiterate who does not understand the science of astronomy a thing, and say to him: Do you know that the moon meets with the sun and he is faster from the sun then it (sun) passes it (moon) and precedes ahead of it (moon) and leaves it (moon) running behind it (sun)! That does not accept it the mind and logic. Then he (Imam Mahdi) brings up the argument upon you and he is illiterate does not read nor writes! O servants of Allah, if there is two of the human beings one of them is faster on step than the other so who will leave the second one behinds him? It is known your answer that who is faster in his movement, definitely will leave the one with the less speed running after him, and as that is the sun and the moon.

    Perhaps one of my beloved supportive helper to say: "O my Imam, I almost understand how the sun overtakes the moon in this statement but I am back to confusion once again". Then the the Imam Mahdi Nasser Mohammad respond to all the questioners and we say: The overtaking is that the crescent is being born before the pairing then meets with the sun while it is a crescent then passes it (sun) easterly leaving it (sun) running after it (moon) from the west direction. We repeat and say: When the sun overtakes the moon and he completes his rotation around him self then the crest is born in his new month before the solar eclipse so the sun meets with him while is just a crescent, And Allah upon what I say is Witness and Guardian.

    As for the scientific reason for the moon setting before the sunset despite his previous birth that is because of the fact the crescent which the sun overtakes him, for he is being born before the pairing, and for that you find the crescent of the new month will set before the sunset while it is in the state of overtaking, then the sun meets with him while it is crescent, then he passes her easterly leaving her running after him westerly, and so on...

    To my astonishment from the scholars of astronomy why one of them do not let go the arrogance and the pride so he comes to have a dialogue with the Awaited Mahdi in the time of dialogue before the appearance so it clears to them that he is true! Sufficient is my Lord Being witness He is a Witness over everything.

    O society of the supportive helpers, come for we teach you how you put a bridle on the astronomers with the sign of the overtaking the most bridling, so you say to them: Isn't it that you declare to the people that the moon is faster than the sun? They will say: O our Allah yes. Then you bring up the argument upon them and say: Then how the moon meets with the sun at the end of the month when the moon is dark then he separates from her easterly from the west direction? Then who made him back so he is behind her westerly despite you say that he would separate from her easterly? Although we believe in your true declaration that the crescent of the so month will set before the sunset despite its birth and that is correct; but you are mistaken that you are saying he just joined with her; but the declaration of our Imam Mahdi is the Truth that the crescent of the month whose being overtaken was definitely borne before the solar eclipse so the sun meets with him while just he is a crescent so he would be a crescent and solar eclipse joining in the first of the month.

    And you know O nation of Islam that the reason for the crescents being swollen in the beginning of the month that because the sun overtake the moon so he was born a crescent before the eclipse and the sun joined with him while just he is a crescent; meaning that the crescent of the first night which the sun overtakes him you will never see him except the second night and he is swollen because he is definitely is the crescent of the second night so it is said two nights for the lookers. and that is a ratification to the declaration of Mohammad the messenger of Allah forgiveness and peace of Allah be upon him and his family, Said: [From the great signs of the Hour is the swelling of the crescents].

    Although that the crescent sighting was the first time for it was seen in it so they see him swollen and for that they say two nights because really it is the crescent of the second night, and Nasser Mohammad did not invent the sign of the overtaking from himself so what is the matter with these people that they make no effort to understand speak?

    We emphasize that the blessed (Eid Iftar) breaking fast celebration is on Monday because the fasting of the month of Ramadan is thirty days because you will never witness the crescent in the first night because it is in the state of overtaking, fore that it will different the first night of the full moon for the month of Shawal, it will happen after the passing of thirteen days from the first of Shawal according to the calculation of Shawal's crescent sighting despite that Ramadan had the full moon in the same night which began on Saturday and the full moon on Saturday, but Shawal's crescent would not be seen after sunset on Saturday the night of Sunday the twenty ninth (of Ramadan) by all whom are on earth because it is in the state of overtaking.

    It was supposedly a range of people to seen the crescent of Shawal after sunset of the twenty ninth and others complete it thirty days on Sunday, but you will complete thirty days altogether people of the earth regardless, by having the blind eye off those who lost the first day by the count of the lawful sighting of it, here you ponder how that you found the moon of Ramadan became full in the same night of its beginning by the count of sighting the crescent with the naked eye as they saw it in Yemen the night of Saturday and also became full moon on the night of Saturday the night of the fifteenth of the month Ramadan? The question that comes up is: Why the completion of the full moon for the month of Shawal would not be on the same night of its beginning according to the calculation of crescent sighting of the month of Shawal on the night of Monday but it would be ahead on the night of Sunday the completion of the full moon, and if were to see the crescent of Shawal one of those who are on the surface of the earth after the sunset on Saturday the night of Sunday then the matter was naturally and there is no overtaking because a group among the people of earth are seeing it in its first night and other did not see it so they complete the month , but the total overtaking is that the crescent would not be seen on its first night by all human beings as the human beings altogether would never see the crescent of Shawal on Saturday the twenty ninth the night of Sunday. because the crescent of Shawal will be obscured off them altogether because it is in the state of overtaking, since the night of overtaking is the beginning night of the first of Shawal but it is a day of fasting to all the Muslims upon the surface of the earth for they would not see the crescent of Shawal any of them so the break their fast, for that they will start Shawal on the day of Eid on Monday despite it is the date of the second from the month and not its first beginning, but the first beginning is Sunday after sunset Saturday the 29th of Ramadan according to the fasting of the people of Yemen although they would find the crescent of Shawal its full moon be fully complete the night of Sunday, so that means that the sun overtook the moon on the night of Sunday and non would ever see the crescent of Shawal on the night of Sunday because it is in the state of total overtaking.

    So did you understand the message that truly the sun overtook the moon in ratification to one of the great signs for the Hour and a ratification sign for the Imam Mahdi? To Allah all matters return He knows the deceitful eyes and that which the chest conceal and to Him is the resurrection.

    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah Lord of the worlds.
    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــــ

    https://nasser-yamani.com/showthread.php?18849

    اقتباس المشاركة: 151193 من الموضوع: سوف تدرك الشمس القمر في غُرَّة شوال الأولى ليلة الأحد فيحجب عن كافة البشر في غرَّته الأولى، وكذلك يبدر ليلة الأحد، وأما عيد الفطر فهو حتماً سوف يكون يوم الإثنين تاريخ اثنين من شوال..

    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=151172

    الإمام ناصر محمد اليماني
    18 - رمضان - 1435 هـ
    15 - 07 - 2014 مـ
    11:48 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــ


    سوف تدرك الشمس القمر في غُرَّة شوال الأولى ليلة الأحد فيُحْجَب عن كافة البشر في غرَّته الأولى وكذلك يبدر ليلة الأحد.
    وأما عيد الفطر فهو حتماً سوف يكون يوم الإثنين تاريخ اثنين من شوال، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين الطاهرين وعلى كافة المؤمنين إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    سؤال لكافة الأنصار والباحثين عن الحقّ: فهل وجدتم القمر ليلة الأحد لم يغرب إلا في ميقات الظلّ لا شكّ ولا ريب؟ ألا وإنّ ميقات الظلّ هو جزء من النهار لكونه يأتي من بعد أن يذهب الليل وظلمته نهائياً بسب دخول النهار، ألا وإنّ ميقات الظلّ هو بعد ذهاب الليل وقبل طلوع الشمس ذلكم ميقات الظلّ. والسؤال مرة أخرى: فمَنْ شاهد القمر ليلة الأحد لم يغرب إلا خلال ميقات الظلّ ولم يغرب طرف الليل؛ بل في ميقات الظلّ في طرف النّهار؟ وهذا برهانٌ مبينٌ أنَّ ليلة الأحد هي ليلة ستة عشر من رمضان لا شك ولا وريب.

    وما نريد أن نعلِّمه للأنصار وكافة الباحثين عن الحقّ أنكم إذا وجدتم القمر البدر يغرب طرف الليل أثناء قيام صلاة الفجر فاعلموا علم اليقين أنّ ذلك البدر هو ليلة النِّصف من الشهر، وأما حين تجدون القمر البدر غرب في ميقات الظلّ خلال طرف النهار وقبل طلوع الشمس فاعلموا علم اليقين أنّ ذلك البدر هو بدر ليلة السادس عشر من الشهر لا شك ولا ريب، وأتحدى في هذه الحقيقة بدقةٍ متناهيةٍ بعيدة عن الخطأ.
    ومن خلال تلك الحقيقة تعلمون علم اليقين عندما تدرك الشمس القمر، وأما كيف تعلمون ذلك؟ فهو عندما تمرّ أوّل ليلة من الشهر ولم يُشاهِدْ هلال الشهر في الليلة الأولى كافةُ البشر وشاهدتم الهلال منتفخاً فاعلموا أنّ ذلك لكونه هلال الليلة الثانية، وحتى تعلموا علم اليقين أنّ الشمس حقاً أدركت القمر في ليلته الأولى فراقبوا ليالي الإبدار فإذا وجدتم القمر البدر غرب عندما يتبيّن لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر فهنا تعلمون علم اليقين أنّ تلك الليلة هي ليلة النِّصف من الشهر لا شك ولا ريب بدقةٍ متناهيةٍ بعيدةٍ عن الخطأ. وأمّا حين تجدون أن ّالقمر البدر غرب من بعد دخول الظلّ فغرب خلال الظلّ وقبل طلوع الشمس فهنا تعلمون علم اليقين أنّ تلك الليلة هي ليلة السادس عشر من الشهر.

    وربّما يودُّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: "وإذا وجدنا القمر البدر غرب عندما تبيّن لنا الخيط الأسود من الخيط الأبيض من الفجر برغم أنّها لم تنقضِ من الشهر إلا ثلاثَ عشرةَ ليلة واثني عشرة ساعة عند غروب القمر البدر برغم أن كافة البشر لم يشهدوا رؤية الهلال ولكنه اكتمل البدر بعد مضي ثلاثة عشر ليلة وشاهدناه مكتملاً، وكذلك تبيَّن لنا غروبه عندما تبيَّن لنا الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر برغم أنه لم ينقضِ من الشهر بحسب رؤية الأهلّة إلا ثلاث عشر ليلة واكتمل البدر في ليلة الرابع عشر، فهل ليلة الرابع عشر هي ليلة النِّصف؟". فمن ثمَّ يردُّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على السائلين وجميع الفلكيين وأقول لكم جميعاً: إنكم لتعلمون أنّ ليلة النِّصف ليست ليلة الرابع عشر؛ بل ليلة النِّصف هي ليلة الخامس عشر من الشهر وهي أول اكتمال ليالي الإبدار، فتلك هي ليلة النِّصف، وإنما يسمّي الناس بالبدر المكتمل قمر أربعة عشر لكونهم شاهدوه بعد غروب شمس الرابع عشر. والسؤال الذي يطرح نفسه فما هي تلك الليلة التي شاهدتم القمر البدر فيها مكتملاً؟ أليست هي ليلة الخامس عشر ليلة النِّصف من الشهر لكون ميقات ليلة النِّصف من الشهر يدخل ميقاتها من بعد انقضاء أربعة عشر يوماً بالتمام والكمال وتبدأ ليلة النِّصف من لحظة غروب شمس الرابع عشر بظهور الشفق الغربي فمن ثم تدخل ليلة الخامس عشر بدءاً من ظهور الشفق الأحمر من بعد الغروب لشمس الرابع عشر.

    وما نريد قوله لكافة الأنصار وكافة الباحثين عن الحقّ في العالمين أنكم إذا شاهدتم هلال الشهر منتفخاً برغم أنّ تلك أول رؤية لهلال الشهر من قِبَلِ كافة البشر؛ والسؤال الذي يطرح نفسه فأين ذهب هلال الليلة الأولى؟ والجواب ذلك الهلال غرب قبل غروب الشمس برغم أنه قد وُلد، ولذلك لم يشاهده كافةُ البشر لكونه في حالة إدراكٍ، فذلك هو الإدراك.

    وحتى تعلموا علم اليقين أنّ الشّمس حقاً أدركت القمر فذلك لكونكم سوف تجدون القمر صار بدراً برغم أنّه لم ينقضِ من الشهر إلا ثلاثة عشرة يوماً، فمن ثمّ صار القمر بدراً برغم أنّه لم ينقضِ من الشهر إلا ثلاثة عشرة يوماً، وكل يومٍ 24 ساعة.
    إذاً يا إخواني فحتماً لم يشاهد البشر هلال الليلة الأولى من الشهر، وسبحان ربي فكم تكرّرت آيات الإدراك في أشهر رمضان في عصر الحوار من قبل الظهور إلا شهر رمضان هذا فلم تدرك الشمس القمر ولذلك انضبط الحساب فوجدتم القمر البدر اكتمل بعد مضي أربعة عشرة يوماً وكل يومٍ 24 ساعة، ومن بعد غروب شمس الرابع عشر ظهر لكم القمر البدر ليلة الخامس عشر أي ليلة السبت أي ليلة النِّصف وبحساب رؤية الهلال في اليمن، وذلك لتعلموا أنّ القمر البدر حقاً يكتمل بحساب رؤية الأهلّة بعد مضي أربعة عشر يوماً وكل يوم 24 ساعة لا شك ولا ريب لكونها آتية ٌعليكم أهلّةٌ سوف تدرك فيها الشمس القمر فتجدون أول ليالي الإبدار هي ليلة الرابع عشر من قبل تاريخ ليلة الخامس عشر من الشهر، فلماذا لم تفقهوا الخبر؟ ولماذا لم تدرك الأبصار أنّ الشمس حقاً أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني؟

    وبما أنّ كافة الباحثين عن الحقّ لم يفطنوا كيف يعلمون علم اليقين أنّ الشمس أدركت القمر فسوف نترك الفتوى مباشرةً من محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم: [مِنَ اقْتِرَابِ السَّاعَةِ أَنْ يُرَى الْهِلاَلُ قَبَلاً فَيُقَالُ: لِلَيْلَتَيْنِ] صدق عليه الصلاة والسلام.

    والسؤال الذي يطرح نفسه هو: ما سبب انتفاخ الأهلّة؟ والجواب قد بعث الله به الإمام المهديّ ناصر محمد ليفصِّله لكم من الكتاب تفصيلاً. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا(2)} صدق الله العظيم [الشمس].
    برغم أنّ القمر لا ينبغي له أن يتلوَ الشمس في الجريان من بعد بزوغ هلال الشهر الجديد منذ أن خلق الله السماوات والأرض. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ (39) لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ(40)} صدق الله العظيم [يس].

    والسؤال الذي يطرح نفسه: فهل لا ينبغي للشمس أنْ تدرك القمر فيتلوها الهلال في بداية الشهر وهي تتقدّمه؟ والجواب: نعم لا ينبغي للشمس أنْ تدرك القمر فتتقدّمه منذ أنْ خلق الله السماوات والأرض حتى يدخل عمر الحياة الدنيا في عصر أشراط الساعة الكبرى، فمن ثمّ تدرك الشمس القمر فيتلوها. ولذلك أقسَمَ اللهُ تعالى بهذا الحدث. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا(2)} صدق الله العظيم [الشمس].

    وربّما يودُّ أحد السائلين من علماء الفلك أن يقول: "يا ناصر محمد، وكيف نعلم علم اليقين أنّ القمر تلاها وهو هلالٌ؟". والجواب لكافة علماء الفلك نقول لهم: إنكم لتعلمون أنّ القمر والشمس والأرض كلٌّ في فلكٍ يسبحون، وتعلمون أنّ القمر يجتمع بالشمس في المحاق بعد انتهاء منازل الأهلّة، فمن ثم ينفصل عنها شرقاً فيترك الشمس تتلوه من ناحية الغرب، وبسبب دوران الأرض تجدون أنّ الشمس تغرب قبل القمر الهلال ومن ثم يغرب القمر الهلال وهو يتقدمها، ولذلك تشاهدون هلال أوّل الشهر من بعد غروب الشمس، فإذا أدركت الشمس القمر فسوف يحدث العكس تماماً فتجدون أنّ القمر الهلال يغرب قبل غروب الشمس ومن ثم تغرب الشمس بعده وهي تتقدمه شرقاً والقمر الهلال يتلوها من جهة الغرب فيجتمع بها وقد هو هلال، بمعنى أنّه وُلِدَ من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.

    وأنتم يا معشر علماء الفلك تعلمون أنّ القمر هو أسرع من الشمس في حركته، ولذلك قال الله تعالى: {لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ(40)} صدق الله العظيم [يس].

    وبما أنّ الله يعلم أنّ القمر هو أسرع من الشمس، ولذلك قال: {لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ}، والسؤال الذي يطرح نفسه فكيف أنّ هلال الشهر يولد ومن ثم تجدونه يتلوها والشمس تتقدمه برغم أنّه سبق ميلاده؟ ومعظم تقاريركم الفلكيّة تشهد على فتواكم في أهلّة الشهور التي تدرك فيها الشمس القمر فتقولون أنّ هلال الشهر الفلاني سوف يولد في الساعة الفلانيّة ويغرب قبل الشمس ولذلك يستحيل رؤية هلال الشهر الفلانيّ علميّاً بدقةٍ متناهية بعيدةٍ عن الخطأ!

    ومن ثمّ يقيم عليكم الإمام المهديّ ناصر محمد الحجّة وأقول: فذلك هو الإدراك فكيف تنكرون الحقّ وأنتم تعلمون؟ وأنتم لستم منجِّمين أولياء الشياطين؛ بل علماء فلكيّون فلا تكتموا الحقّ وأنتم تعلمون. وإن قلتم: "يا ناصر محمد لا تقيم الدنيا وتقعدها فتلك ظاهرةٌ طبيعيةٌ أنْ يُولَدَ الهلالُ ثم يغرب قبل الشمس". ومن ثم يقيم عليكم الإمام المهديّ الحجّة بالحقّ وأقول: فأخبروني متى يُولَد هلال الشهر الجديد؟ ومعلوم جواب كافة علماء الفلك دون استثناء أحدٍ منهم فسوف ينطقون بمنطقٍ واحدٍ موحدٍ فيقولون: "إنّ الشمس والقمر يجتمعان في محاق الأهلّة ويسمّى ذلك بالاقتران فتكون الشمس من الأعلى والقمر من الأدنى ويحدث ذلك كسوفاً شمسيّاً بعض الأحيان لكون القمر يحجب ضوء الشمس عن أهلِّ الأرض المتواجدين في مخروط ظلِّ القمر، فمن ثم ينفصل عنها من تلك اللحظة شرقاً، وبما أنّه أسرع من الشمس فيتجاوزها شرقاً تاركاً إيّاها تجري وراءه من ناحية الغرب". فمن ثمّ يقيم الإمام المهديّ عليكم الحجّة بالحقّ وأقول: إذاً يا معشر علماء الفلك، فكيف تقولون أنّ القمر سوف يجتمع بالشمس في الساعة الفلانيّة في المحاق أو الكسوف الشمسي ثم يغرب قبلها وهي تتقدمه من جهة الشرق وهو يتلوها من جهة الغرب؟ فمن ثمّ يقيم الإمام المهديّ عليكم الحجّة ونقول: أليس القمر هو الأسرع من الشمس؟ فكيف يجتمع بها في المحاق فمن ثم تتركه الشمس يجري وراءها وليداً برغم أنه أسرع منها؟ فوالله الذي لا إله غيره لا يقبل العقل والعلم والمنطق أن يجتمع القمر بالشمس في المحاق فمن ثمّ تتركه وراءها برغم أنّه أسرع منها وحركة الشمس أبطأ من حركة القمر!

    وعلى الرغم أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد يقرُّ ويعترف بكافة علومكم الفلكيّة في نظام جريان الشمس والقمر إلا في هذه النقطة فلن يقبلها عقلُ الإمام المهديّ ولن يقبلها العلم ولن يقبلها المنطق لدى أيّ إنسانٍ عادي، فجرِّبوا وقولوا لأيّ إنسانٍ عاقلٍ لا يقرأ ولا يكتب أُميٌّ لا يفهم من علوم الفلك شيئاً، فقولوا له: "فهل تعلم أنّ القمر يجتمع بالشمس في المحاق فمن ثم تتركه وراءها برغم أنّ القمر هو أسرع من الشمس؟". إذاً لقال لكم: "وكيف يكون القمر هو أسرع من الشمس ثم تسبقه فتتقدمه فتتركه يجري وراءها! فهذا لا يقبله العقل والمنطق". ثمّ يقيم عليكم الحجّة وهو أُمّيٌّ لا يقرأ ولا يكتب! ويا عباد الله، فلو أنّ اثنين من البشر يجريان وأحدهما هو أسرع خطواتٍ من الآخر فمن الذي يترك الثاني وراءه؟ ومعلوم جوابكم أن الأسرع في حركته حتماً سوف يترك الأدنى سرعةً وراءه يجري، فكذلك الشمس والقمر.

    وربّما يودُّ أحد أحبتي الأنصار أن يقول: "يا إمامي، لقد كدت أفهم كيف تدرك الشمس القمر في هذا البيان ولكني عدت للحيرة مرةً أخرى". فمن ثمَّ يردُّ الإمام المهديّ ناصر محمد على كافة السائلين ونقول:
    إنّ الإدراك هو أنْ يولد الهلال من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلال ثم يتجاوزها شرقاً تاركاً إيّاها تجري وراءه من ناحية الغرب.

    ونكرر ونقول: إنّ الشمس إذا أدركت القمر فهو يكمل دورته حول نفسه فمن ثم يولد هلال شهره الجديد من قبل الكسوف فتجتمع به الشمس وقد هو هلال، والله على ما أقول شهيدٌ ووكيلٌ.

    وأما السبب العلمي لغروب القمر قبل غروب الشمس برغم سابق ميلاده وذلك لكون الهلال الذي تدرك فيه الشمس القمر يولد من قبل الاقتران، ولذلك تجدون هلال الشهر الجديد سوف يغرب من قبل غروب الشمس وهو في حالة إدراكٍ، ثم تجتمع به الشمس وقد هو هلال، ثم يتجاوزها شرقاً تاركاً إيّاها تجري وراءه غرباً، وهكذا...

    ويا عجبي من علماء الفلك! لماذا لم يتنازل أحدهم عن الكبر والغرور فيأتي ليحاور المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور حتى يتبين لهم أنّه الحقّ! وكفى بربّي شهيداً إنه على كل شيء شهيد.

    ويا معشر الأنصار، تعالوا لنعلمكم كيف تلجمون علماء الفلك بآية الإدراك إلجاماً، فقولوا لهم: ألستم تفتون الناس أنّ القمر هو أسرع من الشّمس؟ فسوف يقولون: اللهم نعم، فمن ثم تقولون: ألستم تقولون أنّ بداية عمر الأهلّة تبدأ من لحظة انفصال القمر عن الشمس شرقاً؟ وسوف يقولون: اللهم نعم. فمن ثمّ تقيمون عليهم الحجّة فتقولون: إذاً فكيف يجتمع القمر بالشمس في نهاية الشهر في المحاق ثم ينفصل عنها شرقاً ثم يتلوها من ناحية الغرب؟ فما الذي أرجعه حتى يكون وراءها غرباً برغم أنكم تقولون إنّه لينفصل عنها شرقاً؟ وبما أنّنا نؤمن بفتواكم الحقّ بأنّ هلال الشهر الفلاني سوف يغرب قبل غروب الشمس برغم ميلاده وهذا صحيح؛ ولكن خطأكم أنّكم تقولون أنّه قد اجتمع بها؛ بل فتوى إمامنا المهدي هي الحقّ أنّ هلال الشهر الذي تدرك فيه الشمس القمر حتماً وُلِدَ قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال فيكون هلال وكسوف مجتمعين في أول الشهر.

    وأنتم تعلمون يا أمّة الإسلام أنّ سبب انتفاخ الأهلّة في أوّل الشهر أنّ ذلك لكون الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الكسوف واجتمعت به الشمس وقد هو هلال؛ بمعنى أنّ هلال الليلة الأولى الذي تدركه الشمس لن تشاهدوه إلا الليلة الثانية وهو منتفخٌ لكونه حقاً هلال الليلة الثانية فيقال ليلتين للناظرين، وذلك تصديقٌ لفتوى محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، قال: [من أشراط الساعة الكبرى انتفاخ الأهلّة].

    برغم أنّ الهلال كانت أول رؤية له في أول مرةٍ يُشاهد فيها فمن ثم يرونه منتفخاً ولذلك يقولون ليلتين لكونه حقاً هلال الليلة الثانية، ولم يبتدع ناصر محمد آية الإدراك من عند نفسه فمالِ هؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثاً؟

    ونؤكد أنّ عيد الفطر المبارك يوم الإثنين لكون صيام شهر رمضان ثلاثون يوماً لكونكم لن تشاهدوا هلال شوال في الليلة الأولى لكونه في حالة إدراكٍ، ولذلك سوف تختلف ليلة البدر الأولى لشهر شوال فسوف تحدث بعد انقضاء ثلاثة عشر يوماً من غُرَّة شوال بحساب رؤية هلال شوال برغم أنّ رمضان أبدر بنفس الليلة التي دخل بها السبت فأبدر السبت، ولكن شوال لن يُشاهد هلاله جميعُ من على وجه الأرض لكونه في حالة إدراكٍ بعد غروب شمس تسعة وعشرين السبت ليلة الأحد.

    وكان من المفروض أن يُشاهد هلال شوال طائفةٌ من البشر بعد غروب شمس تسعة وعشرين وآخرون يُتِمّونه ثلاثين يوماً بالأحد، ولكنكم سوف تتمّون ثلاثين يوماً جميعكم أهلَ الأرض بغض النّظر عن الذين أضاعوا اليوم الأول بحساب رؤيته الشرعيّة، وهنا تتفكرون فكيف أنكم وجدتم قمر رمضان أبدر بنفس ليلة دخوله بحسب رؤية الأهلّة بالعين المجردة كما شاهدوه في اليمن ليلة السبت وكذلك أبدر ليلة السبت ليلة الخامس عشر من شهر رمضان؟ والسؤال الذي يطرح نفسه هو: لماذا اكتمال القمر البدر لشهر شوال لن يكون بنفس ليلة دخوله بحسب رؤية هلال شهر شوال ليلة الإثنين بل سوف يتقدم اكتمال البدر ليلة الأحد، ولو كان قد شاهد هلالَ شوالٍ أحدٌ على وجه الأرض بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد لكان الأمر طبيعياً وليس هناك إدراك لكون طائفةٌ من أهل الأرض يشاهدونه في ليلته الأولى وأخرى لم يشاهدوه فيتمّوا الشهر، ولكن الإدراك الكليّ هو أن لا يُشاهِد الهلال في ليلته الأولى كلُّ البشر كما لن يشاهدوا رؤية هلال شوال في تاريخ تسع وعشرين السبت ليلة الأحد كلُّ البشر، لكون هلال شوال سوف يُحْجَبُ عنهم جميعاً لكونه في حالة إدراك، وبما أنّ ليلة الإدراك هو ليلة غُرَّة شوال الأولى ولكنّه يوم صيامٍ لكافة المسلمين على وجه الأرض لكونهم لن يشاهدَ هلالَ شوال أحدٌ منهم حتى يفطروا، ولذلك سوف يبدأون غُرَّة شوال بيوم العيد الإثنين برغم أنّه تاريخ اثنين من الشهر وليس غرته الأولى؛ بل غرته الأولى هي الأحد، ولذلك سوف تجدون اكتمال البدر لشهر شوال ليلة الأحد، وبما أنّه لن يشاهدَ كافةُ البشر هلال شوال ليلة الأحد بعد غروب شمس السبت 29 من رمضان حسب صيام أهل اليمن فرغم ذلك يجدون هلال شوال يكتمل بدره ليلة الأحد، فهذا يعني أنّ الشمس أدركت القمر في ليلة الأحد ولن يشاهد هلال شوال ليلة الأحد كونه في حالة إدراك كلي.

    فهل فقهتم الخبر أنّ الشمس حقاً أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظَر؟ وإلى الله تُرجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه النشور.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ________________


    Notice: He is for the moon and she is for the sun in the Arabic language.

  2. I hope from the present audience on the website at this moment to be witnesses to the moon set for this night the night of the middle of Shawal 1435..

    مصدر المشاركة

    - 2 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    14 - 10 - 1435 AH
    10 - 08 - 2014 AD
    04:56 am
    ــــــــــــــــــ


    I hope from the present audience on the website at this moment to be witnesses to the moon set for this night the night of the middle of Shawal 1435..


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon all the prophets of Allah and His messengers and their righteous families and all the believers, after this..

    I hope from the present audience on the website to view the appointed moon set coinciding to the appointed time in rising up for dawn prayer, and this means that this night for Sunday night is the night for half of the month Shawal because the sun caught up with the moon, upon it you will find the moon set tomorrow the night of Monday will set during the appointed time of the shadow, and this means that the night for Monday it is truly the night of the sixteenth from the month of Shawal, so be upon that of the witnesses onto that the sun coat up with the moon and the humans entered in the era of the great signs of the Hour and the night got near to pass before the day by the sun rising from its west and they are turned away in heedlessness.

    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah Lord of the worlds.
    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ــــــــــــــــــــــــ

    https://nasser-yamani.com/showthread.php?18849

    اقتباس المشاركة: 153951 من الموضوع: سوف تدرك الشمس القمر في غُرَّة شوال الأولى ليلة الأحد فيحجب عن كافة البشر في غرَّته الأولى، وكذلك يبدر ليلة الأحد، وأما عيد الفطر فهو حتماً سوف يكون يوم الإثنين تاريخ اثنين من شوال..

    - 2 -
    [ لمتابعة رابط المشاركــة الأصليّة للبيــان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=153942

    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - شوال - 1435 هـ
    10 - 08 - 2014 مـ
    04:56 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــ



    أرجو من الحاضرين بالموقع هذه اللحظة أن يكونوا شهداء غروب القمر لهذه الليلة ليلة النصف من شوال 1435
    ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وآلهم الطّيّبين وكافة المؤمنين، أمّا بعد..
    أرجو من الحاضرين بالموقع مشاهدة ميقات غروب القمر موافقاً لميقات إقامة صلاة الفجر وهذا يعني أنّ هذه الليلة ليلة الأحد هي ليلة النصف لشهر شوال لكون الشمس أدركت القمر، وعليه فسوف تجدون غروب القمر ليلة الغد ليلة الإثنين سوف يغرب خلال ميقات الظلّ، وهذا يعني أنّ ليلة الإثنين هي حقاً ليلة السادس عشر من شهر شوال، فكونوا على ذلك من الشاهدين على أنّ الشمس أدركت القمر وأنّ البشر دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبر واقترب الليل يسبق النّهار بطلوع الشمس من مغربها وهم في غفلةٍ معرضون.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________




  3. Urgency from the Imam Mahdi to all the best foremost supportive helpers females and males in the era of dialogue before the appearance..

    مصدر المشاركة

    - 3 -
    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    14 - 10 - 1435 AH
    10 - 08 - 2014 AD
    05:32 pm
    ــــــــــــــــــ


    Urgency from the Imam Mahdi to all the best foremost supportive helpers females and males in the era of dialogue before the appearance..

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon all the prophets and messengers, from the first one of them to the final one of them Mohammad the messenger of Allah forgiveness and peace be upon him and his family, after this..

    O my beloved for the sake of Allah, the sign of being caught up from the major signs of the Hour because the sun catch up with the moon then he (moon) follows her (sun), and the sign is repeated warning for the humans before the night proceeds the day, and they turn away in heedlessness.

    O my beloveds for the sake of Allah, you just knew that has been proved the sighting of the crescent of Ramadan in Yemen for the year 1435-AH after the the sunset of Friday the night of Saturday the starting moment of the appointed time of entering the night of Saturday, since it became the beginning of Ramadan 1435-AH being proved the night of Saturday then we said to you that you will find the setting of the first full moon for the month of Ramadan the night of Saturday that coincides its time exactly when the whiteness of the day becomes distinct from the blackness of the night at dawn in the easterly horizon, then the divine fulfillment happened for the true devised statement from the Book so you saw that in your own eyes.

    As well we taught you that the location of the moon on the night of the sixteenth you will always find it the setting of the moon through the appointed time of the shade, meaning after the night vanish and departs then the shade enters, surly the appointed time of the shade begins from the moment of the night departure til the sun rise then ends the appointed time of the shade by the rising of the sun, surly the appointed time of the shade is not a night nor it is the day-bright, there is no existence for the sun in the sky nor the existence for the night-darkness. The important that the second full moon the sixteenth night always and forever you find it sets through the appointed time of the shade, and you just applied that upon the proving of the crescent sighting of Ramadan's month for this year 1435 of yours and the facts came with the Truth upon an actual reality in the finest of accuracy far from wrong.

    What I hope for from you O assembly of the present dawn prayer companions that you do not go back to your beds after the dawn prayer till the moon's setting so you witness the night of Monday is truly the night of the sixteenth of the month of Shawal for this year 1435 of yours,then you know the certain knowledge that your breakfast holiday (Eid Al-Fitr) the blessed was truly on the date of Monday of Shawal and not the date of its first beginning, this means that the sun caught-up the moon no doubt nor suspicion in the wight of an atom.

    That is the request to dwellers of the present dawn male and female whom there is no strait upon them in that so we make them witnesses upon the worlds, then they testify their testimonies for you knew really that the first night of the half for the full moon sets when the whiteness of the day becomes distinct from the blackness of the night at dawn in the easterly horizon, also the night of the sixteenth always you find the second full moon on the night of the sixteenth sets through the appointed time of the shade undoubtedly. As that as the application is implemented on the moon of Shawal despite that it didn't happen the sighting of Shawal's crescent on the night of Sunday by anyone form the humans upon the surface of the earth because the sun caught-up with the moon in it's first beginning for the night of Sunday, but you will find the moon of Shawal did set at the appointed time of the shade before the sun rise of Monday, and this means that the night of Monday is really truly the night of the sixteenth for the month of Shawal undoubtedly, so be witnesses upon that the sun had caught-up with the moon before the night proceeds the day for the reason of the chastisement plant passage,and it is what they name it the tenth planet.

    So let the supportive helpers to tell each other to oversee upon this statement before the happening so they be witnesses upon it. O our Allah I just delivered the message, O our Allah bear witness... O our Allah I just delivered the message, O our Allah bear witness... O our Allah I just delivered the message, O our Allah bear witness.

    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah Lord of the worlds.
    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ــــــــــــــــــــ

    https://nasser-yamani.com/showthread.php?18849

    اقتباس المشاركة: 154038 من الموضوع: سوف تدرك الشمس القمر في غُرَّة شوال الأولى ليلة الأحد فيحجب عن كافة البشر في غرَّته الأولى، وكذلك يبدر ليلة الأحد، وأما عيد الفطر فهو حتماً سوف يكون يوم الإثنين تاريخ اثنين من شوال..

    - 3 -
    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيـان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=154025

    الإمام ناصر محمد اليماني
    14 - شوال - 1435 هـ
    10 - 08 - 2014 مـ
    05:32 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــ



    عاجل من الإمام المهدي إلى كافة الأنصار السابقين الأخيار الإناث والذكور في عصر الحوار من قبل الظهور
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، أمّا بعد..
    ويا أحبتي في الله، إنّ آية الإدراك من أشراط الساعة الكبرى لكونها تدرك الشمس القمر فيتلوها، وآية تتكرر نذيراً للبشر من قبل أن يسبق الليل النّهار، وهم في غفلة معرضون.

    ويا أحبتي في الله، لقد علمتم أنّه قد ثبتت رؤية هلال رمضان لعام 1435 في اليمن بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت لحظة بدء ميقات دخول ليلة السبت، وبما أنّه أصبحت غُرّة رمضان 1435 قد ثبتت ليلة السبت فمن ثم قلنا لكم أنّكم سوف تجدون غروب القمر البدر الأول لشهر رمضان ليلة السبت يوافق وقته بالضبط حين يتبيَّن الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر بالأفق الشرقيّ، فمن ثمّ جرى التّطبيق الربّاني للبيان الحقّ المستنبط من الكتاب فرأيتم ذلك بأمّ أعينكم.

    وكذلك علّمناكم أنّ منزلة القمر في ليلة السادس عشر تجدون دائماً غروب القمر خلال ميقات الظلّ أي بعد أن يتولّى الليل ويذهب فيدخل الظلّ، ألا وإنّ ميقات الظلّ يبدأ من لحظة تولّي الليل إلى شروق الشمس فينتهي ميقات الظلّ بشروق الشمس، ألا وإنّ ميقات الظلّ لا هو ليلٌ ولا هو نهارُ الضياءِ فلا وجود للشمس في السماء ولا وجود لظلمة الليل. والمهم أنّ قمر البدر الثاني ليلة السادس عشر دائماً وأبداً تجدونه يغرب خلال ميقات الظلّ، وقد طبّقتم ذلك على ثبوت رؤية هلال شهر رمضان لعامكم هذا 1435 وجاءت الحقائق بالحقّ على الواقع الحقيقي بمنتهى الدِّقة بعيدة عن الخطأ.

    وما أرجوه منكم يا معشر أصحاب صلاة الفجر الحاضر أن لا تعودوا إلى فراشكم بعد صلاة الفجر حتى غروب القمر البدر فتشاهدوا أنّ ليلة الإثنين هي حقاً ليلة السادس عشر من شهر شوال لعامكم هذا 1435، فمن ثمّ تعلموا علم اليقين أنّ عيد الفطر المبارك كان حقاً في تاريخ اثنين من شوال وليس في تاريخ غرّته الأولى، وهذا يعني أنّ الشمس أدركت القمر لا شكّ ولا ريب مثقال ذرةٍ.

    وذلك الطلب إلى أصحاب الفجر الحاضر ذكراً وأنثى من لا حرج عليهم في ذلك لنجعلهم شهداء على العالمين، فمن ثمّ يُدْلون بشهاداتهم بالحقّ لكونكم فعلاً علمتم أنّ ليلة النّصف للقمر البدر الأول يغرب حين يتبيّن لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر بالأفق الشرقي، وكذلك ليلة السادس عشر دائماً تجدون أنّ القمر البدر الثاني ليلة السادس عشر يغرب في خلال ميقات الظلّ لا شك ولا ريب. وكذلك يتمّ تنفيذ التطبيق على قمر شوال برغم أنّه لم يتمّ مشاهدة هلال شوال ليلة الأحد من قبل أحدٍ من البشر على وجه الأرض بسبب أنّ الشمس أدركت القمر في غرّته الأولى ليلة الأحد، ولكنّكم سوف تجدون قمر شوال يغرب في ميقات الظلّ قُبيل طلوع شمس الإثنين، وهذا يعني أنّ ليلة الإثنين هي حقاً ليلة السادس عشر من شهر شوال لا شك ولا ريب، فكونوا على ذلك من الشاهدين أنّ الشمس أدركت القمر من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب العذاب، وهو ما يُسمّونه بالكوكب العاشر.

    فليبلِّغ الأنصار بعضهم بعضاً للإطِّلاع على هذا البيان من قبل الحدث ليكونوا عليه من الشاهدين. اللهم قد بلغتُ اللهم فاشهد، اللهم قد بلغتُ اللهم فاشهد، اللهم قد بلغتُ اللهم فاشهد.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    _____________




  4. More from the knowledge of science about the positions of the first full moon and the second full moon for the lunar month..

    مصدر المشاركة

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    20 - 10 - 1435 AH
    16 - 08 - 2014 AD
    09:24 am
    ــــــــــــــــــ


    More from the knowledge of science about the positions of the first full moon and the second full moon for the lunar month..

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon all the prophets of Allah and His messengers from the humans and the jinn and their honorable kind righteous families, from the first one of them to the seal of them Mohammad the messenger of Allah, O you who believed invoke forgiveness upon them and salute them the best salutation, we do not differentiate among any one of the messenger of Allah and be are for Him submitter, after this..

    O Yaseen from the honorable supportive helpers be of the thankful ones, O the joy of your Imam's eye the thing that concerns us in the occurrence is the happening of the main point, and the essential is:
    When the second full moon sets? The answer: Through the (first beginning) part of the daylight. And the (first beginning) part of the daylight
    starts from the beginning of the shade till the rise of the sun, there is no problem that you find the moon sets after the sunrise in some locations with long daylight.

    The important in the matter that the second full moon on the night of the sixteenth you find it sets right after the departure of night and the leaving of the darkness, so it sets at the (first beginning) part of the daylight for it had entered in the setting stages of the daylight for it is after finishing the night of the half of the month then it starts the night from the sixteenth night entering into the setting stages of the daylight, night after the other until it returns to its withered as old palm branch in the (Mohaq) stage.

    What I want it from the supportive helpers is knowing these two points:
    . The moon's setting stage on the night of the half which is the night of the first full moon coincides always at the time is clearing to you the whiteness of the day becomes distinct from the blackness of the night at dawn, indeed that the whiteness of the day is the emergence of the day's first part from the direction of the easterly horizon.

    . As for the night of the sixteenth you find the setting of the second full moon sets during the day light starting from entering the appointed time of the shade and not important if the moon did set after the sunrise in some locations; but the more importantly is you find the moon's setting after the finishing the night of the half (of the month) and it is really sets during the day, so be of the thankful O Yaseen from the honorable supportive helpers

    And still the crescents of the up-coming months I will identify the majorly points to know the appointed times of the moon set for the night of the fifteenth and the night of the sixteen and it is as follows:
    1- Always and ever you will find the setting of the first full moon the night of the half of the month always setting coinciding with the emergence of the whiteness of the day becomes distinct from the blackness of the night at dawn in the east, so both would be facing oppositely on of them in the east and the other facing it in the west, so when you see the appearance of the day's whiteness of the dawn in the easterly horizon then you look to the west you find the moon on the edge of setting-west and the dawn on the edge of the rising-east.

    2. And as for the sixteenth night of the month, you find the moon is setting during the shade and the entering of the day till the sunrise, and not important the setting of the moon after the sunrise; but the more important is that moon of the sixteenth night of the month is setting during the day, and the moon of the night of the half sets at the end par of the night coinciding the appointed time of the appearance of the day's whiteness by the easterly horizon.

    For example the moon of the month of Ramadan, you just knew that it's sighting happened in Yemen and for that the Yemeni government announced it is proved to them the sighting of the blessed month of Ramadan's crescent 1435, and the question arises: When the sighting of the crescent for Ramadan 1435 was witnessed in Yemen? The answer: After the sunset on Friday the night of Saturday.

    Then other question: when it was the night of the first full moon? And the answer: Certainly it will be the night of the fifteenth for the month of Ramadan it's the night of Saturday which the fasting started by it in Yemen.
    Then the third question: When was the first full moon set on the night of Saturday? And the answer: Witnessed it some of the supportive helpers that it is definitely did set coinciding to the appointed time of the appearance of the day's whiteness of dawn by the easterly horizon then they saw the full moon is setting in the westerly horizon.

    Then the fourth question: When was the second full moon's setting on the night of the sixteenth of the month? And the answer: We invited you to be witnesses upon it earlier so you found it setting during the appointed time of the shade meaning during the entering of the day, and the day starts by entering of the shad, so whenever it was late in its setting till the sunrise it is more evidence that you are certainly in the night of the sixteenth of the month no doubt nor suspicion.
    But if the moon set was in the night part certainly you are still in the night of the half of the month,

    But if the moon set was in the night part certainly you are still in the night of the half of the month, and whenever you found the moon set is setting during the night is the more proof that you are still did not pass the night of the half of the month, and as for whenever you found the moon is being late it's setting during the advancing of the day it is the more proof that you passed the night of the half of the month starting from the night of the sixteenth of the month. So did you understand the news O crowd of the best foremost supportive helpers?

    We do not blame the supportive helper Yaseen upon his scientific research, but O Yaseen what you found it in the human's science coinciding with the decisive Great Quran then believe it, and what you found it came contradicting to what in the Great Quran then who is more truthful than Allah's words? For the fact that Allah is the Judge in what you differ in it. The crescents of the up-coming months will increase Yaseen certainty by the occurrence of the event being caught-up despite that he does not deny the occurrence of the event being caught-up but a little thing Yaseen did not understand and he will understand it when Allah is willing, so debate with each other in which is best O crowd of the best foremost supportive helpers.

    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah Lord of the worlds.
    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــ

    https://nasser-yamani.com/showthread.php?18849

    اقتباس المشاركة: 154980 من الموضوع: سوف تدرك الشمس القمر في غُرَّة شوال الأولى ليلة الأحد فيحجب عن كافة البشر في غرَّته الأولى، وكذلك يبدر ليلة الأحد، وأما عيد الفطر فهو حتماً سوف يكون يوم الإثنين تاريخ اثنين من شوال..

    - 4 -
    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصليّة للبيـان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=154975

    الإمام ناصر محمد اليماني
    20 - شوال - 1435 هـ
    16 - 08 - 2014 مـ
    09:24 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــ



    مزيدٌ من العلم عن منازل غروب القمر البدر الأول والثاني للشهر القمريّ
    ..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله من الإنس والجنّ وآلهم الطيبين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله، يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليهم وسلموا تسليماً لا نفرِّق بين أحدٍ من رسل الله ونحن له مسلمون، أمّا بعد..

    ويا ياسين من الأنصار المكرمين فكن من الشاكرين، ويا قرّة عين إمامك إنّ الذي يهمّنا في الحدث هو حدوث النقطة الرئيسيّة والأساسيّة وهو:
    متى يغرب القمر البدر الثاني؟ والجواب: خلال طرف النّهار. وطرف النّهار يبدأ من بداية الظلّ إلى شروق الشمس، فلا مشكلة أن تجدوا القمر يغرب من بعد الشروق في بعض المناطق ذات النّهار الطويل.

    والمهم في الأمر أنّ قمر البدر الثاني ليلة السادس عشر تجدونه يغرب من بعد تولِّي الليل وذهاب الظلمة فيغرب خلال طرف النّهار لكونه دخل في منازل الغروب النهاريّة كونه بعد انقضاء ليلة النِّصف من الشهر فيبدأ من ليلة السادس عشر يدخل في منازل الغروب النّهارية ليلةً بعد أخرى حتى يعود للعرجون القديم في المحاق. وما يهمنا في الأمر هو أن نحيط الأنصار علماً عن منزلة غروب القمر في ليلة النِّصف ليلة البدر الأول وكذلك منزلة غروب القمر ليلة السادس عشر من الشهر القمري.

    وما أريده من الأنصار هو معرفة هاتين النقطتين:
    . منزلة غروب القمر في ليلة النِّصف ليلة البدر الأول توافق دائماً وقت يتبيّن لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر، ألا وإنّ الخيط الأبيض هو ظهور طرف النّهار من جهة الأفق الشرقيّ.
    . وأمّا ليلة السادس عشر فتجدون غروب البدر الثاني يغرب خلال النّهار بدءاً من دخول ميقات الظلّ ولا يهم إن غرب القمر في بعض المناطق من بعد طلوع الشمس؛ بل الأهم أنّكم تجدون غروب القمر من بعد انقضاء ليل المنتصف وأنّه حقاً يغرب خلال النّهار، فكن من الشاكرين يا ياسين من الأنصار المكرمين.

    ولا تزال أهلّة الشهور مقبلة وسوف أقوم بتحديد نقاط رئيسية لتعلموا مواقيت غروب القمر ليلة الخامس عشر وليلة السادس عشر وهي كما يلي:
    1 - إنّكم دائماً وأبداً سوف تجدون غروب القمر البدر الأول ليلة النِّصف من الشهر دائماً يغرب موافقاً ظهور الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر في الشرق، فيكونان متقابلين أحدهما في الشرق والآخر يقابله في الغرب، فحين ترون ظهور الخيط الأبيض من الفجر في الأفق الشرقيّ فمن ثمّ تنظرون إلى الغرب تجدون القمر على حافة الغروب وخيط الفجر على حافة الشروق.

    2 - وأما ليلة السادس عشر من الشهر، فتجدون القمر يغرب خلال الظلّ ودخول النّهار إلى شروق الشمس، ولا يهم غروب القمر من بعد الشروق؛ بل الأهم أنّ قمر ليلة السادس عشر من الشهر يغرب خلال النّهار وقمر ليلة النِّصف يغرب طرف الليل موافقاً ميقات ظهور الخيط الأبيض بالأفق الشرقيّ.

    وعلى سبيل المثال قمر شهر رمضان، فقد علمتم أنّه تمت رؤيته في اليمن ولذلك أعلنت حكومة اليمن أنّه ثبتت لديهم رؤية هلال شهر رمضان المبارك 1435، والسؤال الذي يطرح نفسه: فمتى تمت مشاهدة هلال رؤية رمضان 1435 في اليمن؟ والجواب: بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت.

    فمن ثم سؤالٌ آخر: فمتى كانت ليلة الإبدار الأولى. والجواب: حتماً سوف تكون ليلة الخامس عشر لشهر رمضان أي ليلة السبت التي دخل بها الصيام في اليمن.

    فمن ثمّ سؤالٌ ثالثٌ: فمتى كان غروب القمر البدر الأول في ليلة السبت؟ والجواب: شاهده بعض الأنصار بأنّه حتماً قد غرب موافقاً لميقات ظهور الخيط الأبيض من الفجر بالأفق الشرقيّ فمن ثم شاهدوا القمر البدر يغرب بالأفق الغربيّ.

    فمن ثمّ سؤالٌ رابعٌ: فمتى كان غروب القمر البدر الثاني في ليلة السادس عشر من الشهر؟ والجواب: دعوناكم لتكونوا شهداء عليه من قبل فوجدتموه يغرب خلال ميقات الظلّ أي خلال دخول النّهار، ويبدأ النّهار بدخول ميقات الظلّ، فكلما تأخّر في غروبه إلى شروق الشمس كلما زادت البيّنة أنّكم حتماً في ليلة السادس عشر من الشهر لا شك ولا ريب. ولكن لو كان غروب القمر في طرف الليلة فحتماً لا تزالون في ليلة النِّصف من الشهر، وكلما وجدتم غروب القمر يغرب خلال الليل كلما ازداد البرهان أنّكم لا تزالون لم تتجاوزوا ليلة النِّصف من الشهر، وأمّا كلما وجدتم القمر يتأخر غروبه خلال تقدم النّهار فكلما ازداد البرهان أنّكم تجاوزتم ليلة النِّصف من الشهر بدءاً من ليلة السادس عشر من الشهر. فهل فقهتم الخبر يا معشر الأنصار السابقين الأخيار؟

    ولا نلوم على الأنصاري ياسين بحثه العلمي، ولكن ما وجدتَه يا ياسين موافقاً من علوم البشر لمحكم القرآن العظيم فصدِّقْ به، وما وجدتَه جاء مخالفاً لما في القرآن العظيم فمن أصْدَقُ من الله قيلاً؟ لكون الله هو الحكم فيما اختلفتم فيه. وأهلّة الشهور القادمة سوف تزيد ياسين يقيناً بحدث الإدراك برغم أنّه لا ينكر حدث الإدراك ولكن ثمة شيء لم يفقهه ياسين وسوف يفقهه إن شاء الله، فجادلوا بعضكم بعضاً بالتي هي أحسن يا معشر الأنصار السابقين الأخيار.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين ..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________




  5. مصدر المشاركة

    - 5 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    20 - 10 - 1435 AH
    16 - 08 - 2014 AD
    12:12 pm
    ــــــــــــــــــ

    Originally Posted by alawab
    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon the seal of the prophets and upon the righteous family of the house and peace be upon the messengers, and praise be to the Lord of the worlds, what is new for me this month is the presence of witnessing the sighting of the second full moon as it is setting in some countries after the sunrise meaning after the ending of the shade period and here just cleared it the Awaited Imam Mahdi now that it is an increase of emphasis that it is the second full moon so no problem and praise be to the Lord of the worlds
    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon Mohammad the messenger of Allah and his family and and his companions and the followers for them in goodness till the day of judgement, after this..

    And I say our Allah yes O you the honorable Alawab the firm upon the straight path, did you not see the first quarter moon rising at mid day and sets at mid night? And this means that you are still during the first section of the lunar month. As that you find the moon set in the quarterly night setting after mid night, and this indicate that you are still in a stage of the first section of the lunar month, as so till you reach the the night of the half the first full moon, then you find the setting of the moon in beginning part of the half night exactly meaning in the appointed time of the appearance of the wight line from the black line of dawn, and this means the you are in the night of the half also means the ending of the first section of the month stages.

    As for the last section of the month happens during the day starting from the appointed time of the shade and what is beyond that, night after the other, during the day till it reaches the old curved palm branch then appears a crescent after the end of the day after sunset marking for us the beginning of its first night, except that the sun catch-up with the moon so it disappears the sighting of the crescent the first night upon all the humans, here you know that the beginning of watching the crescents' swelling for it was missing on its first night, and so you know a certain knowledge that the sun truly overtook the moon on its first night, then here you must watch the night of the half so you find the first full moon completion came early before night of the half according to the sighting for the crescent meaning after sunset the thirteen of the month according the announced sighting, for example announcing Sahwal's crescent sighting for the year 1435 after sunset on Sunday the night of Monday for the starting of the first day the blessed breaking the fast holiday (Eid Al-Fiter), but you found the completion of the first full moon came early after finishing thirteen days according your sighting announcement Sahwal's crescent sighting for the year 1435, this means that catching-up happened on its first night no doubt nor suspicion in the wight of an atom.

    And that's how you know the time which in it the sun overtake the moon it is when it gets full moon early after finishing the thirteen days of the month from the date of the first sighting for the month's crescent on it's first night from Saudi or Yemen but it happened its sighting in other country then it got full moon after finishing the thirteen days from the date of the first sighting in Saudi, so did the sun overtook the moon? And the answer is no it did not catch-up with it on that month, for it had happened it's sighting on the first night in other country; but the catching up is when the month's crescent sighting does not happen from all the humans in all the countries.
    Since that the first sighting of the crescent for that month is originally the crescent of the second night and for that most certainly will be clear for you the happening of the early overtaking after finishing the thirteen days by the calculation from the date of the first sighting for the crescent of that month from any country, so did you understand the news O crowd of the best foremost supportive helpers in the era of dialogue before the appearance, and some of them are servants of the Greatest Bliss are chosen of humans and the best of creatures?

    And peace be upon the messengers, and praise be to Allah Lord of the worlds.
    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــ

    https://nasser-yamani.com/showthread.php?18849

    اقتباس المشاركة: 155006 من الموضوع: سوف تدرك الشمس القمر في غُرَّة شوال الأولى ليلة الأحد فيحجب عن كافة البشر في غرَّته الأولى، وكذلك يبدر ليلة الأحد، وأما عيد الفطر فهو حتماً سوف يكون يوم الإثنين تاريخ اثنين من شوال..

    - 5 -
    [ لمتابعة رابط المشاركـة الأصليّة للبيـان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=154991

    الإمام ناصر محمد اليماني
    20 - شوال - 1435 هـ
    16 - 08 - 2014 مـ
    12:12 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ــــــــــــــــــ


    زيادةٌ في تفصيل معاني الإدراك لأولي الأبصار ..


    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alawab
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على خاتم النبيين وال البيت الطيبين وسلاما على المرسلين والحمد لله رب العالمين، أما الجديد علي في هذا الشهر وجود شهود رؤية للبدر الثاني وهو يغرب في بعض البلدان من بعد شروق الشمس (أي بعد انتهاء فترة الظل)
    وها قد بينها الان الامام المهدي المنتظر بأنها زيادة تأكيد بأنه البدر الثاني فلامشكلة والحمد لله رب العالمين

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله وصحبه والتّابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    وأقول اللهم نعم يا أيّها الأوّاب الكريم الثابت على الصراط المستقيم، ألم تجدوا قمر التّربيع الأول يشرق بمنتصف النهار ويغرب بمنتصف الليل؟ وهذا يعني أنّكم لا تزالون خلال الشطر الأول من الشهر القمريّ. وكذلك تجدون غروب القمر في الليلة التي تلي ليلة التربيع يغرب من بعد منتصف الليل، وهذا يدل على أنّكم لا تزالون في منزلة الشطر الأول للشهر القمريّ، وهكذا حتى تبلغوا ليلة النّصف أول ليالي الإبدار، فمن ثمّ تجدون غروب القمر في طرف ليلة النّصف تماماً؛ أي في ميقات ظهور الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر، وهذا يعني أنّكم في ليلة النّصف ويعني انقضاء منازل الشطر الأول من الشهر.

    وأمّا الشطر الأخير من الشهر فتحدث خلال النهار ويبدأ النهار بدءًا من ميقات الظلّ وما وراء ذلك ليلة بعد الأخرى خلال النّهار حتى يصل إلى العرجون القديم فمن ثم يلد هلال الشهر الجديد فيظهر بعد انقضاء النّهار هلال بعد غروب الشمس معلناً بدء ليلته الأولى، إلا أن تدرك الشمس القمر فتختفي على كافة البشر رؤية هلال الليلة الأولى، فهنا تعلمون ذلك من بداية مراقبة انتفاخ الأهلّة لكونه كان مختفياً في ليلته الأولى، وحتى تعلمون علم اليقين أنّ الشّمس حقاً أدركت القمر في ليلته الأولى، فهنا لا بدَّ لكم أن تراقبوا ليلة النّصف فتجدون أوّل اكتمال البدر جاء مبكراً قبل ليلة النصف بحسب رؤيتكم للهلال أي بعد غروب شمس الثالث عشر من الشهر حسب الرؤية المعلنة، كمثال إعلان رؤية هلال شوال لعام 1435 بعد غروب شمس الأحد ليلة الإثنين لبدء أول أيام عيد الفطر المبارك، ولكنّكم وجدتم اكتمال البدر الأول جاء مبكراً بعد انقضاء ثلاثة عشر يوماً بحسب رؤيتكم إعلان رؤية هلال شوال لعام 1435، وهذا يعني أنّه حدث الإدراك في ليلته الأولى لا شك ولا ريب مثقال ذرةٍ.

    وهكذا تعلمون الوقت الذي تدرك فيه الشمسُ القمرَ وهو حين يبدر مبكراً بعد انقضاء ثلاثة عشرة يوماً من الشهر من تاريخ أول مشاهدةٍ لهلال الشهر من قبل طائفةٍ من البشر، ولكن لربّما وعلى سبيل المثال لم تتم مشاهدة هلال الشهر في ليلته الأولى من السعوديّة أو اليمن ولكن تمت مشاهدته في دولةٍ أخرى فمن ثمّ أبدر القمر بعد انقضاء ثلاثة عشرة يوماً من تاريخ رؤيته في السعوديّة، فهل أدركت الشمس القمر؟ والجواب كلا فلم تدركه في ذلك الشهر لكونه تمّت رؤيته في الليلة الأولى في دولة أخرى؛ بل الإدراك هو حين لم تتم رؤية هلال الشهر من قبل كافة البشر في جميع الدول.

    وبما أنّ أول مشاهدة لهلال ذلك الشهر هو أصلاً هلال الليلة الثانية ولذلك حتماً سوف يتبيّن لكم حدوث الإدراك المبكر بعد انقضاء ثلاثة عشرة يوماً بحساب تاريخ أول رؤية لهلال ذلك الشهر من قبل أي دولةٍ، فهل فقهتم الخبر يا معشر الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور ومنهم عبيد النّعيم الأعظم صفوة البشرية وخير البرية؟

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ___________


المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-08-2018, 06:26 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-07-2017, 08:03 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 16-10-2016, 01:09 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2016, 03:11 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •