النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: An announcement of the Awaited Mahdi to all humans that the sun will overtake the moon in the crescent of the month of Safar, so keep your duties to Allah the One the All Mighty before

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. An announcement of the Awaited Mahdi to all humans that the sun will overtake the moon in the crescent of the month of Safar, so keep your duties to Allah the One the All Mighty before

    مصدر المشاركة

    -1-

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    16 - 01 - 1436 AH
    09 - 11 - 2014 AD
    06:51 am
    ـــــــــــــــــــ


    An announcement of the Awaited Mahdi to all humans that the sun will overtake the moon in the crescent of the month of Safar, so keep your duties to Allah the One the All Mighty before the night precedes the daylight..



    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon all the prophets and messengers with their kind families, from the first one of them to the end seal of them Mohammad the messenger of Allah and upon all the believers in every time and place till the Day of Judgement, after this..

    The Awaited Mahdi still in the time of dialogue before the appearance arguing the humans in the sign of the over taking of the sun and the moon, and we are warning the humans that they had entered in the era of the Major signs of the Hour so the crescent was born before the eclipse and the pairing, and the sun meets with it while it just a crescent, and in spite that the legitimate beginning of Safar for this year of yours 1436 was supposed to be on the night of Saturday, but the sun will overtake the moon so the crescent would be born before the pairing so the sun meets with it while it's just a crescent, and upon it non of the humans will see the crescent of the first night of Safar, and the first sightings for the crescent would happen after sunset of Saturday which is the night of Sunday despite that Sunday according to the secrets of overtaking is originally date 2 Safar 1436.

    Perhaps on of the astronomers would like to say: "O Nasser Mohammad, how do you declare that Saturday suppose to be the beginning of Safar? But we started the year of Hijra for this year 1436 on Saturday the beginning of Muharram, so how would be the beginning of Safar as well Saturday? Isn't it the date 29 of Muharam is Staurday? Non on the surface of the earth has monitor the beginning of Safar yet after sunset of Friday which is the night of Saturday for the fact that Friday's date is 28 Safar; in fact the monitoring starts after sunset of Saturday which is the night of Sunday". Then the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni replies to all the questioners and I say: Indeed I know what you do not know O assembly of the whole astronomers of the humans altogether the Arab of them and the foreign of them for the fact I know from Allah what you do know that the sun overtook the moon in confirmation to one of the major signs of the Hour and a sign of ratification for the Awaited Mahdi in the time of dialogue before the appearance, and Allah made the moon a judge by the Truth between us, and all the humans in the rural areas and in the modern cities will find the moon of Safar that it would be definitely completed full-moon on the night of Saturday no doubt nor suspicion. Since the phases of the completed full-moon is according to the phases of the crescent's glow on the face of the moon so the question which lays itself; Where would be born the crescent of Safar in its first phase? And perhaps would like to argue with me one of the astronomers who are interested in the nights of the full-moon so he says: "O Nasser I am from the so country, sometimes it is proved the sighting of the crescent at the Commission of Monitoring the Crescents who are specialists in watching the crescent, but sometimes we find the full-moon is completing before the night of the fifteenth of the month; in fact it is completing on the night of the fourteenth of the month, so what is the strange of the matter for we know the reason of its completion before the night of the half by one night though the crescent of the month itself the so county has announced the confirmation of its (sighting)? For example on last Ramadan of 1435 the Kingdom of Saudi Arabia fasted and the whole countries of the Gulf and whoever fasted with them from the Arabian Islamic countries have fasted on Sunday; but the full-moon for the month of Ramadan became complete and did not pass from Ramadan 1435 except thirteenth days, so the moon got full on the night of the fourteenth the night of Saturday according to the fasting of Saudi and who fasted with them from the near by counties except Yemen for the fact they announced the confirmation sighting of Ramadan's crescent so the night of the half became became correct according to the fasting of the people of Yemen, therefore the fullness-completion of the moon was on the night of Saturday the night of the fifteenth of Ramadan according to the fasting the people of Yemen, so is this the overtaking in your calculations O Nassar Mohammad? So is it if the full-moon completed before the night of the half you raise the world up and down calling O assembly of humans the sun overtook the moon? O man didn't the full-moon has completed for the month of Ramadan 1435 on the night of Saturday for the fact it confirmed the sighting of Ramadan's crescent in Yemen and was cloudy over the Kingdom of Saudi Arabia so they completed thirty days of Shabaan? No problem if the moon got full and the Saudis and who fasted with them did not fast except thirteenth days, the important that it was confirmed the sighting of the crescent in Yemen so the moon got full after passing two weeks from fasting of the people of Yemen, which is after finishing fourteen days from the fasting of the people of Yemen, so the moon got full on the night of Saturday the night of the fifteenth from the month of Ramadan according to the fasting of the people of Yemen, therefore it is a normal matter since that Allah created the heavens and the earth and the humans do not see the crescent of the month in one night; in fact people see it and as for other people they do not see it then they finish the counting of the month to thirty days, but the full-moon's completion is being according the first sighting for the crescent of the month, and we just gave an example for you O Nasser the fasting of the people of Yemen and Saudi for the last Ramadan 1435 so the moon got full in its appointed time according to its first from the sighting the calculation of the Commission of Monitoring the Crescents in Yemen, so it got full on the night of the fifteenth which is the night of Saturday, but if we calculated the full-moon according the calculation of who fasted on Sunday we would have found the full-moon got completed and they did not fast except thirteenth days, and the important O Nasser Mohammad is that the full-moon is known at all the humans that it completes the full-moon by the calculation of the date of the first sighting for the first moon's phase on the night of the beginning of the month so what is the strange in the matter O Nasser? And what is wrong with you raising the world up and down since the last ten years! so whenever the full-moon is completed before the night of the half by one night unless you raise the world and put it down!! [O assembly of the humans the sun overtook the moon therefore the full-moon is completed and its not passed from the beginning of the month except thirteenth day], but we showed you the reason O Nasser that the completion of the full-moon is something known that it is and according to the calculation of the first confirmation by them to the sighting of the crescent of the month, so is that the overtaking O Nasser Mohammad?

    So then replies the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni upon all the questions from the humans and I say: Far from, very far, I do not mean that, and I know that, and I am not of the ignorant and indeed I know and I am aware and use my mind of what I say so let him know each of Muslim, infidel, polytheist and atheist that it is if the sun overtook the moon so the crescent was born before the pairing then the sun met with it while is just a crescent so it should not be feasible to all the humans upon the surface of the earth to witness the first phase sighting for that month, for the fact the crescent of the first phase was in the state of overtaking for the fact it was born before the pairing and for that most certainly sets before the sunset, so how if the crescent is seen had set before the sunset! even if you possess a microscope enlarging its diameter as like diameter of the moon. but the fact is manifesting to all the humans through that they found the moon completed fullness after passing thirteen days from the confirmation sighting of the first crescent of the month at the first people of the humans, but my severe wounder is that all the astronomers knew in the occurrence of the overtaking and the did not announce the matter to the humans!

    Perhaps would like to say the Arab Saudi astronomer the respectable Dr. Zaki the son of Abd Al-Rahman: "Keep your duties to Allah O Nasser Mohammad Al-Yemeni, we are the astronomers if we knew in that the sun overtook the moon as you saythen it would be a duty upon us to announce it to all the Muslims in the worlds for the fact who conceal the true testimony so then surly his heart is sinful. In confirming to the word of Allah the Most High: {And conceal not testimony. And whoever conceals it, his heart is surely sinful.}Truthful Allah the Great [Al-Baqara] 2:283

    Then replies the Imam Mahdi upon the questioners from the astronomers and I say: Aren't you sometimes find that the moon sets before the sunset in spite that you know according to your precise astronomical calculations that the crescent of the month just got born, and all the astronomers the physicists indeed they know that the moon meets with the sun in the dark phase and the central pairing for the sun and the moon is in the old (orjoon) dark phase before the phases of the crescent, then the moon separates off the sun so starts being born the new crescent of the month for the fact the moon meets with the sun in the old (orjoon) dark phase before the crescent's phases, and it is what the astronomers name it (Muhaq) effaced, and Allah names it in the decisive great Quran the old (orjoon) the dark phase, indeed that the the old (orjoon) the dark phase is the position of the moon before the crescent's phases of light and the crescent in it is being zero, and since the moon is faster than the sun then you find it separates off the sun directly after the central pairing in the old (orjoon) the dark phase leaving the sun behind it so it starts being born a new crest of the month.

    O my wonder from the astronomers, and you are one of them O Zaki the son of Abd Al-Rahman! So how that indeed you know sometimes that the moon will set from the horizon of the honorable Mecca before sunset in spite that you know that it's just been born the new crescent of the month, then you do not realize that the sun overtook the moon so the crescent was born before the pairing and for that it sat before the sunset for the fact that the crescent of the month is in the state of overtaking though the moon just completed its rotation so the new crescent of the month was born a before that it meets with the sun, therefor you find the moon sets before the sunset, and that is the scientific reason by the Truth I declare to you in it about the reason of the moon set before the sunset despite the birth of the crescent of the month.

    And I am the Imam Mahdi announcing the challenge to all the astronomers the Arab one of of them and the foreign one of them upon one plain that they come up with the true scientific reason about the reason of the moon set before the sunset despite the advance birth of the crescent of the month, unless that they confess by the Truth from their Lord that the scientific reason by the Truth is actually what declared with it Nasser Mohammad Al-Yemeni that it is a must that the crescent of the new month just was born before the pairing and for that the moon sets before the sun while it is in the position of overtaking for the fact that the sun precedes ahead of the crescent of the month easterly and the crescent flows after her to catch up with her but he is in the state of overtaking because his birth before the eclipse and the pairing, then meets with her while it is just a crescent, then separates from her easterly.

    O assembly of the astronomers, I am the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni the most knowing in the True explanatory-statement for the great Quran, and each who we argue with him in the field of his specialty of what I know in the True explanatory statement for the great Quran, indeed that the sign of overtaking of the sun and the moon understand it those of the possessors of the mind from the astronomers of whom they do not let their pried to carry them off to sin, and it is not that if the astronomers confessed that the sun really overtook the moon so this is not a declaration of the astronomers that Nasser Mohammad Al-Yemeni is the Awaited Mahdi; but they ratify for themselves, it is not the the mission of the astronomers to declare to the humans that the Awaited Mahdi is Nasser Mohammad Al-Yemeni; but only should not be for them to conceal the testimony at them of what they compass with it of knowledge by the permission of Allah, so they say : "Yes it cleared to us that the sun truly overtook the moon, but we do not know if you are the Awaited Mahdi!" For the fact the declaration to the general Muslims in regard Nasser Mohammad Al-Yemeni is concerning the religious scholars to declare for the worlds that Nasser Mohammad Al-Yemen is the Awaited Mahdi Allah's khalifa on earth, as for for the others besides the scholars so whoever believed it is for his own good and whoever disbelieved it is to his own harm. As for what concerns the astronomers is only the true testimony with them from their Lord that they should acknowledge and to confess that they actually found since a number of years that moon sometimes sets before the sunset despite it its birth then the confess by the True statement for this issue; indeed the scientific reason by the Truth must be that the crescent of the month completed its phases so it was born newly before the pairing and for that it is setting before the sun set despite the birth of the crescent of the month, and the reason of its setting before the sunset must be that it was born before the eclips and the pairing so the sun met with it while it's just a crescent.

    And I challenge all the astronomers among the Arabs and the foreign that they come up with the scientific physical logical reason other than the reason in which gave fatwa the Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni, in any case some of the overtaking you do not compass knowledge with it except the Imam Mahdi! Then he surprises you in the full-moon nights with the permission of Allah the One the All Mighty, but you notice the occurrence of the overtaking through the early full-moon for the moon which it overtook him the sun in its first phase while you do not know.

    And in respect to the appointed times of the lunar eclipse and the solar eclipse it would never change a thing because of the overtaking for it did not change the movement of the earth and the moon, although the secret of the overtaking is in the movement of the sun, and for that you find me since ten years passed and I say: "O community of humans, the Sun just overtook the moon", therefore the secret of the overtaking is in the movement of the sun and which effected its movement is the approaching of the planet of chastisement the Planet Saqar and it is what you name it by the Planet X Nibiru so it became occasionally skirmishes with the sun and you are in unawareness turning away.

    Verily by Allah then by Allah then by Allah indeed the planet of chastisement is coming to pass in the sky of your earth and surly will pass over you from the direction of the earth's south so it rains upon the earth flames of fire , so keep your duties to Allah the One the All Mighty and believe that the sun overtook the moon before the night precedes the daylight because of the passage of planet of the chastisement from the glowing planets and not from the lightening plants, it lashes sparks like a palace the size of the sparks! so keep your duties to Allah the One the All Mighty so where if the flight on the night that the night would precede the daylight so the sun would rise from its setting (west) because of the passage of the planet of chastisement in the sky of the plant of humans; the earth, so it burns your land and demolishes your homes over your heads, and if exited your homes so it lashes at you sparks as big as the castle, as if it is yellow ropes. So keep your duties to Allah the One the All Mighty. And I did not forge a lie against my Lord that the passage of the planet of chastisement in my era and yours, and I did not forge a lie against my Lord that the rising of the sun from its setting in my era and yours, as did not forge a lie against my Lord that the sun overtook the moon in ratification to one of the major signs of the Hour and a sign of ratification for the Awaited Mahdi in the era of the dialogue before the appearing.

    Perhaps one of the questioners would like to say: "O Nasser Mohammad, I liked your logic, but puzzled me your name (Nasser Mohammad) The fact that the name of Imam Mahdi is Mohammad the son of Abd Allah as the people of Sunna believe or Mohammad the son of Al-Hasan Al-Askari as the Shea believe, but your name is Nasser Mohammad! and we did not ever hear that the name of Imam Mahdi is Nasser Mohammad Al-Yemeni". Then the Imam Mahdi (Nasser Mohammad) replies to the questioners and I say: In fact has preceded the declaration before by the tongue of the seal of the prophets and messengers so he gave you signal in the name of Imam Mahdi that the name Mohammad coincides in it, therefor said forgiveness and peace be upon him: [My name coincides in his name]. As for the coinciding is the compatibility meaning that you will find the name compatible in the name of the Awaited Mahdi (Nasser Mohammad), and in that a magnified wisdom for the fact that Allah would never send the Imam Mahdi a prophet nor a messenger because the seal of the prophets and messengers is Mohammad the messenger of Allah forgiveness and peace of Allah be upon him and his family, surly Allah sends the Awaited Mahdi a supporter to Mohammad the messenger of Allah forgiveness and peace of Allah be upon him and his family, so he argues withe humans by their Reminder the great Quran. And in that the wisdom of the coinciding for the name Mohammad in the name (Nasser Mohammad), so did you comprehend the news so you caught the wisdom from the narration [My name coincides in his name]? It is not the coinciding is meant by it the coincidence (the exact match); in fact all the scholars of the Arabic language and religion surly they know that the coinciding is meant by it the coincidence in fact it is meant by it the compatibility.

    In any case, I am the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni announcing the challenge in the Truth by the true statement for the great Quran to all the religious scholars that we judge among them in all what there were differing in it by convincing decisive laws we devise it for them from the great Quran and we teach them in what they were not knowing, so we unify their rank and the humans altogether so we make them a one nation upon the straight path, so we find them in the army of humans so we make them a one unified army against the lair messiah (Antichrist) and his armies from the jinn and humans satans and gog and magog.

    O worshipers of Allah, by Allah Whose no God other than Him indeed you are in the date of the resurrection day, and it entered on Friday in the date of April 8th 2005 and it is the last day of the world and occurs in it all the major signs of the Hour, and occurs in it the chastisement of the obvious smoke, but that is Friday the day of resurrection and it is in the calculation of Allah's days in the Book. In confirming to the word of Allah the Most High: {And they ask you to hasten on the chastisement, and Allah by no means fails in His promise. And surely a day with your Lord is as a thousand years of what you reckon.(47) And how many a town to which I gave respite while it was unjust, then I seized it! And to Me is the return.(48) Say: O people, I am only a plain warner to you.(49)}Truthful Allah the Great [Al-Hajj] 22:47. O our Allah I just delivered the message O our Allah bear witness.

    Perhaps one of the Muslims would like to say: "Slowdown slowdown O Nasser Mohammad, how is it for me to know a certain knowledge that the sun overtook the moon so the crescent was born before the pairing so the sun overtook it in its first phase?". Then replies the Awaited Mahdi to all the Muslims and I say: Can you distinguish the full-moon? And the answer is known all the humans will say: "Yes, how I do not distinguish the full-moon out of the rest phases of the lunar month the first phases of the crescent! So until if it is completed the circle of the moon's surface the first so this means that we are in the night of the half of the month". Then the Imam Mahdi declares to all the questioners and we say: This is what you will see it in the crescent of Safar Al-Asfar so you would find the circle of the moon's face for the night of the half to be completing on the night of Saturday the first night of the full-moon for the month of Safar is the night of Saturday for the fact Saturday is the first beginning of Safar, but non would see the crescent of Safar in it first beginning all the humans upon the surface of the earth for it will be born on the daylight of Friday date 28 from the month of Muharram for this year of yours 1436, and it will set on the night of Saturday while it is in the state of overtaking so it meets with the sun during the daylight of Saturday while it's just a crescent, then passes it before Saturday's sunset, then it would be confirmed its sighting by the naked eye after Saturday's unset on the night of Sunday so it would be the first sighting for Safar's crescent of the month, Then the night of Sunday would be the second night of the full-moon, but the night of the first full-moon will occur after passing thirteen days from starting first announcement of Safar's crescent confirmation, and after ending thirteen days starting from the night of Sunday and after sunset on Friday it would be the first full-moon's night for the month of Safar on the night of Saturday, then you would know that the sun overtook the moon on the first of the month of Safar in ratification for the sign from the major signs of the Hour and a sign of ratification for the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni to who willed to remember so he follows the true statement for the Reminder.

    It is just been excused who warned, and to Allah all matters are returned He knows the deceiving eyes and what the chests conceals, and you are still in the era of dialogue before the appearance, so keep your duties to Allah the One the All Mighty, and follow the Reminder before that the night precedes the daylight.


    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــــ




    اقتباس المشاركة: 165091 من الموضوع: إعلان المهدي المنتظَر لكافة البشر أنّ الشمس سوف تدرك القمر في هلال شهر صفرٍ، فاتقوا الله الواحد القهّار قبل أن يسبق الليل النهار..


    - 1 -

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــة الأصليّة للبيـــــــان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=165080

    الإمام ناصر محمد اليماني
    16 - 01 - 1436 هـ
    09 - 11 - 2014 مـ
    06:51 صباحاً
    ـــــــــــــــــــ


    إعلان المهديّ المنتظَر لكافّة البشر أنّ الشمس سوف تُدرك القمر في هلال شهر صفرٍ
    فاتّقوا الله الواحد القهّار قبل أن يسبق الليل النهار
    ..



    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة الأنبياء والمرسلين وآلهم الطيبين من أوّلهم إلى خاتمهم محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم وجميع المؤمنين في كل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..
    فلا يزال المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور يحاجِج البشر بآية الإدراك الشمسَ والقمرَ، وننذر البشر أنّهم دخلوا في عصر أشراط الساعة الكبرى فولد الهلال من قبل الكسوف والاقتران وتجتمع به الشمس وقد هو هلالٌ، وبرغم أنّ غرَّة صفر الشرعيّة لعامكم هذا 1436 كان من المفروض أنْ تكون ليلة السبت ولكن الشمس سوف تدرك القمر فيولد الهلال من قبل الاقتران فتجتمع به الشمس وقد هو هلالٌ، وعليه فلن يشاهدَ هلال ليلة صفر الأولى أحدٌ من كافة البشر، وسوف تتمّ أوّل مشاهداتٍ لهلال صفر بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد برغم أنّ الأحد بحساب أسرار الإدراك هو أصلاً تاريخ 2 صفر 1436.

    وربّما يودُّ أحد علماء الفلك أن يقول: "يا ناصر محمد، كيف تفتي أنّه من المفروض السبت هو غرَّة صفر؟ ولكننا بدأنا بداية السَّنة الهجريّة لهذا العام 1436 غرَّة محرم بيوم السبت، فكيف تكون غرَّة صفر كذلك يوم السبت؟ أليس تاريخ 29 محرم هو يوم السبت؟ فلن يتحرى أحدٌ على وجه الأرض غرَّة صفر بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت لكون تاريخ الجمعة هو 28 محرم؛ بل التحري يبدأ من بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد". فمن ثمّ يردّ على كافة السائلين المهدي المنتظَر ناصر محمد اليماني وأقول: إني أعلم ما لا تعلمون يا معشر كافة علماء الفلك في البشر جميعاً عربيّهم وأعجميّهم لكوني أعلم من الله ما لا تعلمون بأنّ الشمس أدركت القمر تصديقاً لإحدى أشراط الساعة الكبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور، وقد جعل الله بيننا القمر حكماً بالحقِّ، وسوف يجدُ قمرَ صفرٍ كافةُ البشر في البوادي والحضر بأنّه حقاً اكتمل بدراً ليلة السبت لا شك ولا ريب.

    وبما أنّ منازل اكتمال البدر هو بحسب منازل ضياء الأهلّة على وجه القمر فالسؤال الذي يطرح نفسه فأين تولد هلال صفر في منزلته الأولى؟ وربّما يودُّ أن يجادلني أحد علماء الفلك المهتمين بليالي الإبدار فيقول: "يا ناصر أنا من الدولة الفلانيّة، وأحياناً يثبت رؤية الهلال لدى لجنة تحري الأهلّة المختصين بمراقبة الهلال ولكننا أحياناً نجد القمر البدر يكتمل قبل ليلة الخامسة عشرة من الشهر؛ بل يكتمل في ليلة الرابع عشرة من الشهر، فما الغريب في الأمر، فنحن نعلم سبب اكتماله قبل ليلة النصف بليلةٍ لكون هلال الشهر نفسه أعلنت ثبوته الدولة الفلانية؟ وعلى سبيل المثال رمضان الفائت 1435 صامت المملكة العربيّة السعوديّة وكافة دول الخليج ومن صام معهم من الدول العربيّة والإسلاميّة صاموا يوم الأحد؛ ولكن القمر البدر لشهر رمضان اكتمل ولم ينقضِ من رمضان 1435 إلا ثلاثة عشر يوماً، فأبدر القمر ليلة الرابع عشرة ليلة السبت حسب صيام السعوديّة ومن صام معهم من دول الجوار إلا اليمن لكونهم أعلنوا ثبوت رؤية هلال رمضان فأصبحت ليلة النصف مضبوطة بحسب صيام أهل اليمن ولذلك كانت ليلة اكتمال القمر ليلة السبت ليلة الخامس عشرة من رمضانٍ بحسب صيام أهل اليمن، فهل هذا هو الإدراك في حساباتك يا ناصر محمد؟ فهل إذا اكتمل البدر قبل ليلة النصف تقيم الدنيا وتقعدها وتنادي يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر؟ ويا رجل ألم يكتمل القمر لشهر رمضان 1435 ليلة السبت لكونها ثبتت رؤية هلال رمضان في اليمن وغُمّ على المملكة العربيّة السعوديّة فأتموا شعبان ثلاثين يوماً؟ ولا مشكلة إذا أبدر القمر ولم يصوموا في السعودية ومن صامَ معهم إلا ثلاثة عشر يوماً، فالمهم أنها ثبتت رؤية الهلال في اليمن فأبدر القمر في موعده بعد انقضاء أسبوعين من صيام أهل اليمن، أي بعد انقضاء أربعة عشر يوماً من صيام أهل اليمن، فأبدر القمر ليلة السبت ليلة الخامس عشرة من شهر رمضان حسب صيام أهل اليمن، فذلك أمرٌ طبيعيٌّ فمنذ أن خلق الله السماوات والأرض والبشر لا يشاهدون هلال الشهر جميعاً في ليلةٍ واحدةٍ؛ بل تشاهده شعوبٌ وأمّا شعوبٌ أخرى فلا تشاهده فمن ثمّ يتّمون عدّة الشهر ثلاثين يوماً، ولكن يكون اكتمال البدر بحسب المشاهدة الأولى لهلال الشهر، وقد ضربنا لك مثلاً يا ناصر صيام أهل اليمن والسعوديّة لرمضان المنقضي 1435 فأبدر القمر في موعده بحسب رؤيته الأولى من قبل لجنة تحري الأهلّة باليمن فأبدر ليلة الخامس عشرة من الشهر بعد أنْ صام أهل اليمن أربعة عشر يوماً، فمن ثم اكتمل القمر البدر ليلة الخامس عشرة أي ليلة السبت، ولكن لو حسبنا اكتمال البدر بحساب الذين صاموا الأحد لوجدنا أنّ القمر البدر اكتمل وهم لم يصوموا سوى ثلاثة عشر يوماً، والمهم أنّ الإبدار يا ناصر محمد معروفٌ لدى كافة البشر أنّه يكتمل البدر بحسب تاريخ أوّل رؤية لمنزلة القمر الأولى ليلة غرَّة الشهر، فما الغريب في الأمر يا ناصر؟ وما خطبك تقيم الدنيا وتقعدها منذ عشر سنواتٍ مضت؟! فكلما اكتمل البدر من قبل ليلة النصف بليلةٍ إلا وتقيم الدنيا وتقعدها!! [يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر ولذلك اكتمل القمر البدر ولم يمضِ من غرَّة الشهر إلا ثلاثة عشر يوماً]، ولكنّنا بيّنا لك السبب يا ناصر فإنّ اكتمال البدر شيء معروف أنّه وبحسب حساب أوّل من ثبتت لديهم رؤية هلال الشهر، فهل هذا هو الإدراك يا ناصر محمد؟".

    فمن ثمّ يردّ المهدي المنتظَر ناصر محمد اليماني على كافة السائلين من البشر وأقول: هيهات هيهات.. فلا أقصد ذلك، وأعلم ذلك، ولست من الجاهلين يا هذا، وأنّني أعلم وأعي وأعقل ما أقول فليعلم كلُّ مسلمٍ وكافرٍ ومشركٍ وملحدٍ بأنّها إذا أدركت الشمس القمر فولد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالٌ فلا ينبغي لكافة البشر على وجه الأرض أن يشهدوا رؤية المنزلة الأولى لذلك الشهر، لكون هلال المنزلة الأولى كان في حالة إدراكٍ كونه ولد من قبل الاقتران ولذلك حتماً يغرب قبل غروب الشمس، فكيف إذاً يُرى هلالٌ غرب قبل غروب الشمس! وحتى لو تملكون مجهراً مكبِّراً قطره كمثل قطر القمر. ولكن الحقيقة تتبيّن لكافة البشر من خلال أنّهم وجدوا القمر اكتمل بدراً بعد مضي ثلاثة عشر يوماً من ثبوت رؤية هلال الشهر الأولى لدى أوّل شعوب البشر، ولكنّ عجبي الشديد أنّ كافة علماء الفلك قد علموا بحدث الإدراك ولم يعلنوا للبشر الأمرَ!

    وربّما يودُّ العالِم الفلكي العربي السعودي المحترم الدكتور زكي بن عبد الرحمن أن يقول: " اتّقِ الله يا ناصر محمد اليماني، فنحن علماء الفلك لو علمنا بأنّ الشمس أدركت القمر كما تقول إذاً لوجب علينا إعلانها لكافة المسلمين في العالمين لكون من يكتم الشهادة الحقّ فإنه آثمٌ قلبه. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ} صدق الله العظيم [البقرة:283]".

    فمن ثمّ يردّ الإمام المهديّ على السائلين من علماء الفلك وأقول: ألستم أحياناً تجدون أنّ القمر يغرب من قبل غروب الشمس برغم أنّكم تعلمون بحسب حساباتكم الفلكيّة الدقيقة أنّ هلال الشهر قد تولّد، وكافة علماء الفلك الفيزيائيين ليعلمون أنّ القمر يجتمع بالشمس في المحاق والاقتران المركزي للشمس والقمر في العرجون القديم من قبل منازل الأهلّة، فمن ثمّ ينفصل القمر عن الشمس شرقاً فيبدأ تولّد هلال الشهر الجديد منذ أن خلق الله السماوات والأرض لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر فتتقدمه من بعد ميلاد الهلال كون القمر يجتمع بالشمس في العرجون القديم من قبل منازل الأهلّة، وهو بما يسميه علماء الفلك بالمحاق ويسميه الله في محكم القرآن العظيم العرجون القديم، ألا وإنّ العرجون القديم هو وضع القمر من قبل منازل أهلّة النور وتكون الأهلّة فيه صِفراً، وبما أنّ القمر هو أسرع من الشمس فتجدونه ينفصل عن الشمس مباشرةً من بعد الاقتران المركزي في العرجون القديم تاركاً الشمس وراءه فيبدأ تولّد هلال الشهر الجديد.

    ويا عجبي من علماء الفلك يا زكي بن عبد الرحمن وأنت منهم! فكيف أنّكم تعلمون أحياناً بأنّ القمر سوف يغرب من أفق مكة المكرمة من قبل غروب الشمس برغم أنّكم تعلمون أنّه قد ولد هلال الشهر الجديد، فمن ثم لم تدركوا بأنّ الشمس أدركت القمر فولد الهلال من قبل الاقتران ولذلك غرب قبل غروب الشمس لكون هلال الشهر في حالة إدراكٍ لكون القمر قد أكمل دورته فولد هلال الشهر الجديد من قبل أن يجتمع بالشمس، ولذلك تجدون القمر يغرب من قبل غروب الشمس، وهذا هو السبب العلمي بالحقِّ أفتيكم به عن سبب غروب القمر قبل غروب الشمس برغم ميلاد هلال الشهر.

    وأنا الإمام المهديّ أعلن التحدي لكافة علماء الفلك عربيّهم وعجميّهم على صعيدٍ واحدٍ أن يأتوا بالسبب العلمي الحقّ عن سبب غروب القمر قبل غروب الشمس برغم سابق ميلاد هلال الشهر، إلا أن يعترفوا بالحقِّ من ربّهم بأنّ السبب العلمي بالحقِّ هو فعلاً ما أفتى به (ناصر محمد اليماني) بأنّه لا بدّ أنّ هلال الشهر الجديد قد تولّد من قبل الاقتران ولذلك يغرب القمر قبل غروب الشمس وهو في وضع الإدراك لكون الشمس تتقدم هلال الشهر شرقاً والهلال يجري من ورائها ليدركها لكونه في حالة إدراكٍ بسبب تولّده من قبل الكسوف والاقتران، ثم يجتمع بها وقد هو هلالٌ، ثم ينفصل عنها شرقاً.

    ويا معشر علماء الفلك، إنّني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الأعلم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، وكلاً نحاجِجه في مجال اختصاصه مما أعلمه في البيان الحقّ للقرآن العظيم، ألا وإنّ آية الإدراك الشمسَ والقمرَ يفقهها أولو الألباب من علماء الفلك من الذين لا تأخذهم العزّة بالإثم، وليس أنّ علماء الفلك إذا اعترفوا بأنّ الشمس حقاً أدركت القمر فليست هذه فتوى من علماء الفلك بأنّ ناصر محمد اليماني هو المهدي المنتظَر؛ بل يصدقوا لأنفسهم، فليست مهمة علماء الفلك أن يفتوا البشر أنّ المهدي المنتظَر هو ناصر محمد اليماني؛ بل فقط لا يجوز لهم أن يكتموا الشهادة عندهم مما أحاطوا به من علمٍ بإذن الله، فيقولون: "نعم تبيّن لنا أنّ الشمس حقاً أدركت القمر، ولكننا لا نعلم هل أنت المهديّ المنتظر!" لكون الفتوى لعامة المسلمين في شأن ناصر محمد اليماني هي تخصّ علماء الدين أن يفتوا للعالمين أنّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر خليفة الله في الأرض، وأما الآخرون من غير العلماء فمن صدّق فلنفسه ومن كذب فعليها. وأمّا ما يخصّ علماء الفلك هي فقط شهادة الحقّ عندهم من ربّهم أن يقروا ويعترفوا أنّهم فعلاً وجدوا منذ عددٍ من السنين أنّ القمر أحياناً يغرب قبل غروب الشمس برغم ميلاده ثم يعترفوا بالبيان الحقّ لهذه المسألة؛ أنّ السبب العلمي بالحقِّ لا بدّ وأنّ هلال الشهر استكمل أهلّته فولِد من جديدٍ من قبل الاقتران ولذلك يغرب قبل غروب الشمس برغم ميلاد هلال الشهر، وسبب غروبه قبل غروب الشمس فلا بدّ أنّه ولد من قبل الكسوف أو الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلالٌ.

    وأتحدى كافة علماء الفلك في العرب والعجم أن يأتوا بالسبب العلميّ الفيزيائيّ المنطقيّ غير السبب الذي أفتى به الإمام ناصر محمد اليماني، وعلى كل حالٍ فبعض الادراكات لا تحيطون بها علماً غيرَ الإمام المهديّ! ثمّ يفاجئكم بليالي الإبدار بإذن الله الواحد القهّار، ولكنّكم تلاحظون حدث الإدراك من خلال الإبدار المبكر للقمر الذي تدركه الشمس في منزلته الأولى وأنتم لا تعلمون.

    وبالنسبة لمواعيد الخسوف والكسوف فإنّها لن تتغير بسبب الإدراك شيئاً كونها لم تتغير حركة الأرض والقمر، وإنما سرّ الإدراك هو في حركة الشمس، ولذلك تجدونني ومنذ عشر سنوات مضت وأنا أقول: "يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر"، إذاً سرّ الإدراك هو في حركة الشمس والذي أثّر في حركتها هو اقتراب كوكب العذاب كوكب سقر وهو بما تسمونه بالكوكب العاشر نيبيرو فصار يناوش الشمس وأنتم في غفلةٍ معرضون.

    فوالله ثم والله ثم والله.. إنّ كوكب العذاب قادمٌ ليمرَّ في سماء أرضكم ولسوف يمرُّ عليكم من جهة جنوب الأرض فيمطر على الأرض شرراً من نارٍ، فاتّقوا الله الواحد القهّار وصدّقوا أنّ الشمس أدركت القمر من قبل أن يسبق الليل النهار بسبب مرور كوكب العذاب من الكواكب المضيئة وليس من الكواكب المنيرة، إنّها ترمي بشررٍ؛ كالقصر حجم الشرر! فاتّقوا الله الواحد القهّار، فأين المفرّ ليلة يسبق الليل النهار فتطلع الشمس من مغربها بسبب مرور كوكب العذاب في سماء كوكب البشر الأرض فيحرق أرضكم ويهدم دوركم على رؤوسكم؟ وإن خرجتم من دوركم فترميكم بشررٍ كالقصر كأنّه جِمالة صُفر، فاتّقوا الله الواحد القهّار. ولم أفترِ على ربّي مرور كوكب العذاب في عصري وعصركم، ولم أفترِ على ربي طلوع الشمس من مغربها في عصري وعصركم، كما لم أفترِ على ربّي أنّ الشمس أدركت القمر تصديقاً لأحد أشراط الساعة الكبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظر في عصر الحوار من قبل الظهور.

    وربّما يودُّ أحد السائلين أن يقول: "يا ناصر محمد، لقد أعجبني منطقك ولكن حيّرني اسمك ( ناصر محمد ) كون اسم الإمام المهديّ محمد بن عبد الله كما يعتقد أهل السنة أو محمد بن الحسن العسكري كما يعتقد الشيعة، ولكنّ اسمك ناصر محمد! ولم نسمع قط أنّ اسم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني". فمن ثمّ يردّ الإمام المهدي (ناصر محمد) على السائلين وأقول: بل سبقت الفتوى من قبل على لسان خاتم الأنبياء والمرسلين فأعطاكم إشارةً في اسم الإمام المهدي أنّ الاسم محمد يواطئ فيه، ولذلك قال عليه الصلاة والسلام: [يواطئ اسمه اسمي]. وإنما التواطؤ هو التوافق أي أنّكم سوف تجدون الاسم محمداً يوافق في اسم المهديّ المنتظَر (ناصر محمد)، وفي ذلك حكمةٌ بالغةٌ كون الله لن يبعث الإمام المهديّ نبياً ولا رسولاً لأنّ خاتم الأنبياء والمرسلين هو محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، وإنما يبعث الله المهديّ المنتظَر ناصراً لمحمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، فيحاجِج البشر بذكرهم القرآن العظيم. وفي ذلك حكمة التواطؤ للاسم محمد في اسم ( ناصر محمد )، فهل فقهتم الخبر فأدركتم الحكمة من حديثِ [يواطئ اسمه اسمي] ؟ فليس التواطؤ يُقصد به التطابق؛ بل كافة علماء اللغة العربية والدين ليعلمون أنّ التواطؤ لا يقصد به التطابق بل يقصد به التوافق.

    وعلى كل حالٍ، إنّني الإمام المهدي ناصر محمد اليماني أعلن التحدي بالحقِّ بالبيان الحقّ للقرآن العظيم لكافة علماء الدين أن نحكم بينهم في جميع ما كانوا فيه يختلفون بأحكامٍ مقنعةٍ محكمةٍ نستنبطها لهم من القرآن العظيم ونعلّمهم بما لم يكونوا يعلمون، فنوحّد صفّهم والبشر جميعاً فنجعلهم أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ، فنجدهم في جيش البشر فنجعلهم جيشاً واحداً موحداً ضدّ المسيح الكذاب وجيوشه من شياطين الجنّ والإنس ويأجوج ومأجوج.

    ويا عباد الله، والله الذي لا إله غيره إنّكم الآن في تاريخ يوم القيامة، وقد دخل في يوم الجمعة في تاريخ 8 إبريل 2005 وهو آخر أيام الدنيا ويحدث فيه كافة أشراط الساعة الكبرى، ويحدث فيه عذاب الدخان المبين، ولكن ذلكم يوم الجمعة يوم القيامة هو بحسب أيام الله في الكتاب. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَن يُخْلِفَ اللَّهُ وَعْدَهُ ۚ وَإِنَّ يَوْمًا عِندَ رَبِّكَ كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ (47) وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ الْمَصِيرُ (48) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَكُمْ نَذِيرٌ مُّبِينٌ (49)} صدق الله العظيم [الحج]. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد.

    وربّما يودُّ أحد المسلمين أن يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد، فكيف لي أن أعلم علم اليقين أنّ الشمس أدركت القمر فوُلد الهلال من قبل الاقتران فأدركته الشمس في منزلته الأولى؟". فمن ثمّ يردّ المهدي المنتظَر إلى كافة السائلين وأقول: فهل تستطيع أن تميّز القمر البدر؟ ومعلوم جواب كلِّ البشر فسوف يقولون: "نعم؛ كيف لا يُميَّز القمر البدر عن باقي منازل الشهر القمريّ الأولى منازل الأهلّة! فحتى إذا اكتملت دائرة وجه القمر الأولى فهذا يعني أننا في ليلة النصف من الشهر". فمن ثم يفتي الإمام المهديّ كافة السائلين ونقول: هذا ما سوف ترونه في هلال (صفر الأصفار) فتجدون دائرة وجه القمر لليلة النصف تكتمل ليلة السبت أوّل ليالي الإبدار لشهر صفر ليلة السبت لكون السبت هو غرَّة صفر الأولى، ولكن لن يشاهد هلال صفر في غرّته الأولى كافة البشر على وجه الأرض لكونه سوف يولد نهار يوم الجمعة تاريخ 28 من شهر محرم لعامكم هذا 1436، وسوف يغرب ليلة السبت وهو في حالة إدراكٍ فيجتمع بالشمس نهار يوم السبت وقد هو هلالٌ، ثم يتجاوزها قبل غروب شمس السبت، ثم تثبت رؤيته بالعين المجردة من بعد غروب شمس السبت ليلة الأحد فتكون أوّل رؤية لهلال شهر صفر، ثم تكون ليلة الأحد ليلة البدر الثانية، ولكن ليلة الإبدار الأولى سوف تحدث بعد مضي ثلاثة عشر يوماً من بدْءِ أوّل إعلان ثبوت هلال صفر، وبعد انقضاء ثلاثة عشر يوم بدْءًا من ليلة الأحد وبعد غروب شمس الجمعة تكون ليلة البدر الأولى لشهر صفر ليلة السبت، فمن ثم تعلمون أنّ الشمس أدركت القمر في أوّل شهر صفر تصديقاً لشرطٍ من أشراط الساعة الكبرى وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني لمن شاء أن يتذكّر فيتّبع البيان الحقّ للذكر.

    قد أعذر من أنذر، وإلى الله تُرجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تُخفي الصدور، ولا تزالون في عصر الحوار من قبل الظهور، فاتّقوا الله الواحد القهّار، واتّبعوا الذّكر من قبل أن يسبق الليل النهار.

    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________





  2. A reminder from the Warner the Awaited Mahdi that the sun will overtake the moon in the crescent of Safar for this year of yours 1436..

    مصدر المشاركة

    - 2 -

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    27 - 01 - 1436 AH
    20 - 11 - 2014 AD
    05:35 am
    ــــــــــــــــــ


    A reminder from the Warner the Awaited Mahdi that the sun will overtake the moon in the crescent of Safar for this year of yours 1436..

    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, forgiveness and peace be upon all the prophets of Allah and His messengers and upon the Imams of the Book and all the believers in the ancient first-comers and the later ones and in the upper assembly until the day of judgement, after this..

    Allah's peace, mercy and his blessings be upon you my beloved the best foremost supportive helpers, peace be upon you assembly of the searchers off the Truth, peace be upon us and upon Allah's righteous worshipers. We want to remind you that the crescent of Safar Al-Asfar will be born on Friday at the end of the daylight so it sets before the sunset of Friday while it is in the state of overtaking then the meets withe sun while it's just a crescent in the daylight of Saturday.

    Indeed the Truth shall be clearing to you in the reality of the overtaking for the crescent of Safar Al-Asfar through the crescent of Safar being swollen on Sunday, as well would be clarifying to you the reality of the overtaking through the completion of the first quarter to the phases of Safar's crescent so you would find he completion of the first quarter happens after sunset of Friday the night of Saturday, and as well would be clearign to you the total completion of the full-moon which will occur after sunset of Friday the night of Saturday, so be witnesses upon that.

    And the question that arise, how this occurred? Wasn't the beginning of Muharram for this year of yours 1436 is Saturday? Isn't it the 29 is Saturday and would not be the sighting of the new month's crescent except after sunset of the 29th from the month? in the meaning of that the twenty ninth definitely is from the number (of days) of the passed month because the twenty ninth is the beginning of the passed month unless that the overtakes the moon consecutively so it would be the beginning of the new month is in the same beginning day of the passed month according to the crescent sighting.

    For example, Isn't it the starting of Muharram for this year of yours 1436 according to the sighting of the crescent is Saturday? Then how it would be clearing to you that the beginning of Safar is as well Saturday through the swollen crescent and the completion of the first quarter after sunset of Friday the night of Saturday, and the first nights of the complete full-moon is as well after sunset of Friday the night of Saturday despite that night of Friday would be semi complete full-moon due to the occurrence of the overtaking associated between Friday and Saturday, but Friday's overtaking is on the end of the day of Friday and for this reason the moon would be on the night of Friday semi full-moon. And we do not want to deviate those who does not understand the news except for few therefore we did not mention except the overtaking for the night of Saturday, but I inform all that the night of the half for the complete full-moon is the night of Saturday, so keep your duties to Allah O you who have eyes! and believe in the sign of ratification for the Awaited Mahdi, and follow the True statement for the Reminder before the night precedes the daylight, and be witnesses upon that O assembly of the best foremost supportive helpers.

    We say ah ah ah for you we remind and repeat night and day and we call through the world wide internet and say: O assembly of the humans the sun overtook the moon so the crescent was born before the pairing then the sun met with it while it's just a crescent, so have you understood the news? And is there who remember? So keep your duties to Allah O you who have eyes before the night precedes the daylight,

    and peace be upon the messengers, and praise be to Allah the Lord of the worlds..
    Your brother Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    ـــــــــــــــ



    اقتباس المشاركة: 166495 من الموضوع: إعلان المهدي المنتظَر لكافة البشر أنّ الشمس سوف تدرك القمر في هلال شهر صفرٍ، فاتقوا الله الواحد القهّار قبل أن يسبق الليل النهار..


    - 2 -

    [ لمتابعة رابط المشاركــــــة الأصليّة للبيــــان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=166490

    الإمام ناصر محمد اليماني
    27 - 01 - 1436 هـ
    20 - 11 - 2014 مـ
    05:35 صباحاً
    ــــــــــــــــــ



    تذكيرٌ من النذير المهديّ المنتظَر أنّ الشمس سوف تدرك القمر في هلال شهر صفر لعامكم هذا 1436 ..

    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله ورسله وأئِمّة الكتاب وجميع المؤمنين في الأولين وفي الآخرين وفي الملأ الأعلى إلى يوم الدين، أما بعد..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحبتي الأنصار السابقين الأخيار، السلام عليكم معشر الباحثين عن الحقّ في العالمين، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين. ونريد أن نذكِّركم أنّ هلال صفر الأصفار سوف يولد في يوم الجمعة في آخر النهار فيغرب قبيل غروب شمس الجمعة وهو في حالة إدراكٍ فمن ثمّ يجتمع بالشمس وقد هو هلال في نهار السبت.

    ولسوف يتبيّن لكم الحقّ في حقيقة الإدراك لهلال صفر الأصفار من خلال انتفاخ هلال صفر يوم الأحد، وكذلك يتبيّن لكم حقيقة الإدراك من خلال اكتمال التربيع الأول لمنازل أهلّة صفر فتجدون أنّ اكتمال التربيع الأول سوف يحدث بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت، وكذلك يتبيّن لكم تمام البدر التام سوف يحدث بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت، فكونوا على ذلك من الشاهدين.


    والسؤال الذي يطرح نفسه، فكيف حدث ذلك؟ ألم تكن غرّة محرم لعامكم هذا 1436 هو يوم السبت؟ أليس 29 هو السبت ولا يكون تحرّي هلال الشهر الجديد إلا بعد غروب شمس 29 من الشهر؟ بمعنى أنّ التاسع والعشرون حتماً هو من عدّة الشهر المنقضي كون التاسع والعشرون هو غرّة الشهر المنقضي إلا أن تدرك الشمس القمر تترى فتكون غرّة الشهر الجديد هي بنفس يوم غرة الشهر المنقضي حسب رؤية الأهلة.

    وعلى سبيل المثال أليست فاتحة محرم لعامكم هذا 1436 حسب رؤية الأهلّة هي السبت؟ فكيف أنّه سوف يتبيّن لكم أنّ غرّة صفر هي كذلك السبت من خلال انتفاخ الأهلّة واكتمال التربيع الأول بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت وأوّل ليالي تمام البدر التام هي كذلك بعد غروب شمس الجمعة ليلة السبت برغم أنّ ليلة الجمعة يكون القمر شبه بدر التمام نظراً لحدوث الإدراك المشترك بين يوم الجمعة ويوم السبت، ولكنّ الإدراك يوم الجمعة هو في آخر يوم الجمعة ولهذا السبب يكون القمر ليلة الجمعة شبه بدرٍ. ولا نريد فتنة من الذين لا يفقهون الخبر إلا قليلاً ولذلك لم نذكر إلا إدراك ليلة السبت، ولكنّي أحيط الجميع علماً أنّ ليلة النصف لتمام البدر التام هي ليلة السبت، فاتّقوا الله يا أولي الأبصار وصدّقوا بآية التصديق للمهدي المنتظر، واتّبعوا البيان الحقّ للذكر من قبل أن يسبق الليل النهار، وكونوا على ذلك من الشاهدين يا معشر الأنصار السابقين الأخيار.

    ونقول آه آه آه.. لكم نذكِّر ونكرِّر الليل والنهار ونحن ننادي عبر الإنترنت العالميّة ونقول: يا معشر البشر لقد أدركت الشمس القمر فوُلد الهلال من قبل الاقتران فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال، فهل فقهتم الخبر؟ وهل من مدّكِر؟ فاتّقوا الله يا أولي الأبصار من قبل أن يسبق الليل النهار.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله رب العالمين..
    أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ____________




المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-07-2020, 08:40 AM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-06-2018, 12:39 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-06-2018, 01:44 AM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-02-2015, 02:00 PM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 31-10-2014, 11:22 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •