النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هامٌّ مِن خليفةِ اللهِ المهديّ

هذا أحد المواقع الثانوية الخاصة بتبليغ دعوة الإمام المهدي المنتظر ناصر محمد اليماني والتي لا تتضمن أية أقسام خاصة ولا رسائل ولا عضويات وبالتالي لا يمكن المشاركة فيها ولا استرجاع الحسابات المفقودة عبرها، يوجد هنا فقط موسوعة البيانات مع الترجمة لبعضها إلى مختلف اللغات، ولا يتواجد الإمام المهدي إلا في الموقع الرسمي الوحيد منتديات البشرى الإسلامية والنبإ العظيم، وهناك يمكنكم التسجيل والمشاركة والمراسلة الخاصة وأهلاً وسهلاً بكم.

مصدر الموضوع
  1. مصدر المشاركة
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    15 - صفر - 1443 هـ
    22 - 09 - 2021 مـ
    11:30 مساءً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )

    [ لمتابعة رابط المشاركة الأصلية للبيان ]
    https://nasser-yamani.com/showthread.php?p=361876
    ____________



    هامُّ مِن خليفةِ اللهِ المهديّ ..


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ والصّلاة والسّلام على رسولِ اللهِ وجميع المُسلمين في الأوَّلين وفي الآخرين وفي الملإِ الأعلى إلى يومِ الدّينِ، ثُمّ أمّا بعد..

    سلامُ الله عليكم ورحمةُ الله وبركاتُه أحبّتي في الله الأنصار السّابقين الأخيار وجميع المسلمين، فليتمّ التّذكير للبَشَر بتذكيرهم بما شاهدوه بأُمّ أعينهم في شروق بدر شهر صَفَر بحسب الإدراك بعد غروب شمس الإثنين؛ آيةُ خليفةِ اللهِ المهديّ ناصر محمد اليمانيّ بحسب شروق القَمَر في العالمين يوم الإثنين 20 - 9 - 2021، وكذلك بَدْر غرّة الشّهر الفلكيّة العالميّة بحسابات غرّته الفلكيّة الفيزيائيّة بسبب حدوث الاقتران قبل غروب الشّمس وغروب الهلال مِن بَعد غروب الشّمس؛ الشّرطان الأساسيّان اللّذان تحقّقا قبل غروب شمس الثلاثاء ليلة الأربعاء، فتلك قاعدة أساسيّة فيزيائيّة كونيّة منذ أن خلق اللهُ السّماوات والأرض، تصديقًا لقول الله تعالى: { وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ ‎﴿٣٧﴾‏ وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ‎﴿٣٨﴾‏ وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّىٰ عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ ‎﴿٣٩﴾‏ لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ ۚ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ‎﴿٤٠﴾ ‏} صدق الله العظيم [يس].

    والعرجونُ القديمُ هو وَجْه القمر مِن قبل منازل النّور؛ يعود القمرُ إلى العرجون القديم فيكون مُظلِمًا ( قرص القمر بالكامل ) كونه يجتمع بالشّمس في الاقتران المركزيّ فيُظلِم وَجْه القَمَر كاملًا بالظّلام الدّامس نهاية الشَّهر المُنقَضي، ومن بعد حدث الاقتران المركزيّ في العرجون القديم فمِن بعد ذلك ينفصلُ عن الشمس شرقًا حتى يغربَ من بعد غروب الشّمس ليتمّ تكوين هلال الشهر الجديد بما لا يقل عن اثنتي عشرة ساعةً مِن بعد حدَث انفصاله عن الشّمس فتتمّ مشاهدة الهلال الأولى في العالمين بعد غروب الشّمس، فتلك قاعدةٌ كونيّةٌ فيزيائيّةٌ لغرّة الشهور في كتاب الله القرآن العظيم منذُ أن خلق اللهُ السّماوات والأرض، وكذلك لدى تقاويم كافّة علماء الفلك في البشر كافّةً ( مُسلمهم والكافر ) مُصَدَّقة في كتاب الله القرآن العظيم وفي كُتُب الأوّلين والآخرين لدى علماء الفلك الفيزيائييّن أجمعين وهم يعلمون ذلك علم اليقين أن شروط غرّة الشّهر فلكيًّا هي: حدوث الاقتران المركزيّ من قبل غروب الشّمس، وغروب الهلال من بعد غروب الشمس، وكذلك مكْث عمر الهلال؛ ومكْثه أي بعده عن غروب الشّمس، ولذلك ينتظرون شروق القَمَر البَدْر في العالمين يوم الثلاثاء 21 - 9 - 2021.

    وكذلك تذكيرهم بِبَدْر اللّيلة بحسب شروق القمر في العالمين بحساب رؤية هلال غرّته الشّرعيّة الحقّ هي يوم الأربعاء تاريخ 22 - 9 - 2021 ليلة الخميس بالحقّ، ألا وإنّ الحقّ في الالتزام برؤية غرّة الشّهر الشّرعيّة هي المملكة المغربيّة العربيّة؛ أمّا في هذه فهُم الوحيدون الذين لا يزالون مُعتَصمين بأمر الله في مسألة رؤية الأهلّة الشّرعيّة ( تُحسَب لهُم )، وأحيانًا يفتنهم الجاهلون أصحاب البَصَر الحديد برؤيته كَذِبًا، وقَلّ ما يحدُث، ولكنّ العجيب في شأنهم أنّهم رغم أنّه تبيّن لهم الحقّ من ربّهم بالذّات في المغربِ العربيّ فلماذا لم يعلنوا الاعتراف بحدوثِ شرطٍ من أشراط السّاعة الكبرى تصديقًا لحديث محمدٍ رسول الله بأمر الله ببلاغ العالمين بالحَدَث إذا حدث في آخر الزمان فأدركت الشّمس القمر فإنه من أشراط السّاعة الكبرى فيحدث انتفاخ الأهلة كونه ابن ليلتين؟! وإنّما بعث الله المهديّ ناصر محمد ليكون ناصرًا لمحمدٍ رسول الله ومُصَدِّقًا لِما يقوله محمدٌ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ونثبتُهُ على الواقع الحقيقيّ في مختلف المجالات العلميّة الفيزيائيّة، وكذلك نحكُم بين علماء الدّين في جميع ما كانوا فيه يختلفون.

    ولو أنّهم اتَّبعوا أمر الله ورسوله فلا يصومون حتى يروا هلال الشّهر إذًا لتبيَّن للعالمين أنّ الشّمس حقًّا أدركتِ القمر كونها تنتهي قضيّة تحرّي الأهلّة فلن يشاهده أصحاب التّحري؛ بل يظهر على النّاس كافّة في أوّل رؤيةٍ لهلال الشّهر مُنتفِخًا كونه ابن ليلتين ولا يغرب إلا بصلاة العشاء وهم لم يصوموا بعد، فمن ثمّ يتبيّن للمسلمين انتفاخ الأهلّة بالحقّ على الواقع الحقيقيّ ( ليلتان أو ثلاث ) فيتبيّن لهم أنّ الشّمس حقًّا أدركت القمر فتلاها، فمن ثم يقولون: " صدق اللهُ ورسولُه وخليفتُهُ بأنّ الشّمس حقًّا أدركتِ القمر مِن قبل أن يسبق اللّيل النّهار "، ولكن حسبنا الله على الصّادين والمُكَذِّبين ونُبَشّرهم بعذابٍ أليم.

    اللّهم قد بلّغتُ البشر منذ سنين بما أمرتني به بأن أناديهم عبر الإنترنت العالميّة وأقول: " يا معشر البشر لقد أدركت الشّمس القمر ووُلِد الهلال من قبل الكسوف واجتمعت به الشّمس وقد هو هلالًا ففرّوا إلى اللهِ الواحدِ القهّار من قبل أن يسبقَ اللّيل النّهار " فكَذَّبوني! فإن كان عبدك من الصّادقين فانصرني بما كَذَّبون، وإن كنت كاذبًا فعليّ كذبي وقد خاب من افترى على اللهِ كذبًا أو خاب من كَذَّب بآياتِ اللهِ إن كان ناصر محمد اليماني لَمِنَ الصّادقين؛ إن كان حقًّا خليفة اللهِ المصطفى من لدُنك على العالمين الإمام المهدي ناصر محمد فكان حقًّا على اللهِ إظهاري بعذابٍ أليمٍ على كلّ من تكبَّر على خليفة الله المهديّ وعصى الله ورسوله وخليفته وتكبَّروا على داعي الحقّ من ربّهم، فانتظروا إنّي معكم وبينكم من المُنتَظِرين لِحُكم اللهِ بيني والمُكَذِّبين بدعوتي أجمعين في العالمين والمُكَذِّبين بالقرآن العظيم بصيرة محمد رسول الله هي ذاتها القرآن العظيم بصيرة خليفة الله المهديّ ناصر محمد اليماني تصديقًا لقول الله تعالى: { وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا ۚ قُلْ كَفَىٰ بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِندَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ ‎﴿٤٣﴾
    } صدق الله العظيم [الرعد]، فبأي حديثٍ بعده يؤمنون؟! أم يقولون سمِعنا وعصينا؟! فالحكم لله وهو خير الفاصلين.

    وسلامٌ على المُرسَلين والحمدُ لله ربّ العالمين..
    أخوكم خليفةُ اللهِ على العالمين أجمعين الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _______________

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •